قديم 09-07-2009, 06:30 PM   #1
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,819
افتراضي هل أنت مكروب

( هل أنت مكروب )

الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على المجتبى رسول الله محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة والسلام
أخي هل مر بك كرب وضيق وحرج ؟
هل واجهتك شدة وهموم ؟
هل صادفتك ديون وغموم ؟
هل تمر بك ساعات قلبك فيها محزون ؟
تذكر أخي أنها الدنيا جعلها الله عز وجل دار امتحان وبلاء والأمر قدرٌ من الله عز وجل فهذا يحتاج منك إلى صبر بإيمانٍ ومصابرةٍ بجهد ومجاهدة مع صدق الإستعانة بالله والتوكل عليه مع اليقين بعدها وسترى النتائج خيراً حيث يعلم الله عز وجل صبرك وحالك ويعلم يقينك وتوكلك عليه وحينها لن يتركك ولن يخيّبك فهو الرب الكريم الذي يقول في كتابه : ( فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا 5 إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا 6 ) الشرح
قال الإمام الحسن البصري رحمه الله تعالى : ( كانوا يقولون لا يغلب عسر واحد يسرين اثنين )
فحاول أخي أن تزرع في نفسك الأمل والرجاء فما ابتلاك ربك إلا ليعافيك وما منعك إلا ليعطيك فهلا طرقت بابه بالدعاء ..! دعاء من يثق بربه عز وجل دعاء من يحسن الظن به وبما قاله ربه عز وجل : ( أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإٍ ذكرته في ملإٍ خير منهم ، وإن تقرب إلأي بشبر تقربت إليه ذراعاً وإن تقرب إلي ذراعاً تقربت له باعاً وإن أتاني يمشي أتيته هرولة )
عليك أخي أن تجتهد وقت الشدة وأن ترسم في نفسك الأمل والرجاء ، فها هو النبي يونس عليه السلام نادى وهو في الظلمات ( فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ )
قال الله تعالى : ( أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ )
لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا لله العلي العظيم لا إله إلا الله رب السموات السبع ورب العرش العظيم
اللهم رب السموات السبع ورب العرش العظيم اكفني كل مُهمٍ من حيث شئت ومن أين شئت
اللهم إني عبدك إبن عبدك إبن أمتك ناصيتي بيدك ماضٍ فيَّ حكمك عدل فيَّ قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي
اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكفني بكفنك الذي لا يرام واغفر لي بقدرتك عليَّ فلا أُهلكُ وأنت رجائي رب كم من نعمة أنعمتها علي قلّ لك عندها شكري وكم من بلية ابتليتني بها قلّ لك عندها صبري فيا من قل عند نعمته شكري فلم يحرمني ويا من قلّ عند بليّته صبري فلم يخذلني ويا من رآني على الخطايا فلم يفضحني يا ذا المعروف الذي لا ينقضي أبداً ويا ذا النعماء التي لا تُحصى أبداً أسألك أن تصلي على محمد وعلى آل محمد
بسم الله الرحمن الرحيم ولا قوة إلا بالله العلي العظيم توكلت على الحي الذي لا يموت والحمد لله الذي لم يتخذ ولداً ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيراً
حسبي الله ونعم الوكيل


التعديل الأخير تم بواسطة الشيخ عيسى ; 10-10-2009 الساعة 08:37 PM
الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مكروب, الذل, ضيق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.