قديم 11-20-2020, 03:50 PM   #1
بنت المطر
عضـــو جديـــــد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2020
المشاركات: 16
افتراضي معنى آية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

{ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ ۖ }

هل معنى هذه الآية أن الله لا يبالي بنا إلا بالدعاء ؟ أم أنها منزله ويخاطب فيها أناس معينين ؟
فقد قرأت أن المقصود قوم أو ناس معينين فأخذت هذا القول ولكن أخشى أنه خطأ لأني رأيت أحدهم يسأل شخص ذي علم عن هذه الآية أن كيف الله لا يبالي بِنا وهو رحيم فقال أن رحمة الله تختلف وليست كما البشر ففهمت أنه يقصد أن الآية تشمل الجميع والدي أجاب على ذلك أحد أثق به ولكن في نفس الوقت لَستُ واثقة من الرد فالله ليس كمثله شيء ولكنه أرحم من الأم .. وأحيانا في الواقع يوجد أناس مقصرين في الدعاء ولكن يعينهم الله في حياتهم ويفرج عنهم همومهم ..
فإذاً ما التفسير الصواب للآية أن الله يبالي بالمرئ عند الدعاء أم أنه وجهه هذا الكلام لأناس معينين ؟ وجزاكم الله خيراً

بنت المطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-06-2021, 08:31 AM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 16,890
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يقول الإمام السعدي رحمه الله في تفسيره لهذه الآية أن الله تعالى يخبر الناس أنه لا يبالي ولا يعبأ بهم لولا دعاؤهم إياه دعاء العبادة ودعاء المسألة ففي قوله ( فقد كذبتم ) أي أيها الكافرون فسوف يكون تكذيبكم مقتضياً لعذابكم .

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.