قديم 11-09-2019, 04:40 PM   #1
لمى احمد
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 15
افتراضي ما صحة هذا الحديث ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يا شيخ اود ان اسأل ما صحة هذا الحديث وما تفسيره ؟ لانني قرأت بان الاحتفال بالمولد النبوي بدعة بالعديد من الفتاوى، ودار الإفناء المصرية أصدرت فتوى بانه حلال مستدلة بذلك الحديث :

فقد ذكر هذا الشيخ الصالحي –رحمه الله- في "سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد" (1/ 363) فقال: سمعت شيخنا أبا عبد الله بن أبي محمد النّعمان يقول: سمعت الشيخ أبا موسى الزّرهونيّ يقول: رأيت النبي -صلى الله عليه وسلم- في النوم فذكرت له ما يقوله الفقهاء في عمل الولائم في المولد فقال صلى الله عليه وسلم: «من فرح بنا فرحنا به»

لمى احمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2019, 11:08 AM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,835
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الاحتفال بالمولد النبوي من البدع المحدثة فقد وضعه أهل البدع بما يزعمون أنه لمقتضى المحبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ثم اتخذوه عيداً لملتقى روحي حسب زعمهم وهم عن السنة تاركون لكن مع هذا يصورون أنه للإحتفاء بيوم ولادة النبي صلى الله عليه وسلم وأن الرسول صلى الله عليه وسلم صام يوم ولادته وصوم الاثنين لقوله هذا يوم ولدت فيه وترفع الأعمال إلى الله فيه وأحب ان يرفع عملي وأنا صائم )
وسبحان الله هم يحتفلون ولم يصوموا ومن ثم بنوا ذلك على منامات وخرافات لا أصل لها وشاهد القول أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يقل ذلك لنفسه ولا أصحابه الكرام ولا العلماء الذين عُرفوا بالسنة والشريعة .
وعلى هذا هناك قسم ينادي للإحتفال بالمولد ويراه صواباً والقسم الآخر وهم أهل السنة الصحيحة يرون ذلك بدعة .
والسؤال هنا من هم الذين لا يرون إقامة احتفال المولد ؟
الجواب : إنهم أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم واتباعهم من فقهاء الأمة إلى زماننا هذا وفيهم من العلماء والنجباء من أصحاب المذاهب الأربعة الذين يقلون لا احتفال بمولده صلى الله عليه وسلم .
أما الذين ينادون بالاحتفال لا علاقة لهم بالسنة والشريعة لا علماً ولا إتباعاً وهم الفاطميون المجوس وهم يزعمون أنهم لنسب النبي صلى الله عليه وسلم أقرب ,اصلهم من ذرية عبد الله بن ميمون القداح اليهودي الباطني المجوسي فهم ابتدعوا هذه البدعة لصرف الناس عنهم في ولايتهم لمصر آنذاك في القرن الرابع الهجري .
وأما ما ذكرته من كلام الزرهوني أنه رأي النبي صلى الله عليه وسلم ... إلخ .
فهل من المعقول أن أمة لها شريعة تأخذ أحكامها من منامات وخرافات .

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.