قديم 10-08-2017, 03:06 AM   #1
طالب السماء
عضـــو جديـــــد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2017
المشاركات: 1
افتراضي هل يمكن الانتحار تقربا لله تعالى ؟

السلام عليكم
بحثت كثيرا في القران الكريم عن كلمة "الحياة الدنيا" ولم اجد سوى الذم لها من قبل الله عز وجل فمثلا يقول إنما الحياة الدنيا متاع الغرور أو لعب ولهو اي عديمة القيمة وإذا نظرنا في المباحات فهي أيضا محرمة فمثلا يقول زين للناس حب الشهوات من النساء ....الى ذلك متاع الحياة الدنيا اي ان الإنسان حينما يتزوج ويطلب الرزق الحلال فلا يؤجر والدليل متاع الحياة الدنيا اي عديم القيمة في الآخرة لماذا تنجب أيضا فهم زينة الحياة فقط والباقيات الصالحات خير من ذلك اي الإنسان يصلي خير من الإنجاب المباح وهم ايضا أعداء لنا الزوجة والأولاد فيجب هجر الحياة وما فيها كذلك قال الله الذين يشرون الحياة الدنيا وبالعودة التفاسير تجد بمعنى يبيعونها أن ثبت ذلك سابيع الحياة.

اتمنى ان يكون فهمي خاطئ

طالب السماء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2017, 07:54 AM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,702
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لا شك أنه ليس كما فهمت وتصورك للحياة الدنيا غير مراد الإسلام لها حتى وإن كانت لهو ولعب فإن هناك من الآيات ما يدل على الدنيا فيها نفع للإنسان وهي محل الزرع ليحصد غدا وإن جاء النص بأنها حقيرة لكن جرى ذكر المدح لمن يفعل فيها الصالحات .
قال الله تعالى ( شاكراً لأنعمه اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم وآتيناه في الدنيا حسنة وإنه في الآخرة حسنة لمن الصالحين )
وقال تعالى ( قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة كذلك نفصل الآيات لقوم يعلمون ) سورة الأعراف آية (32)
ووقله تعالى ( وقيل للذين اتقوا ما ذا نزل ربكم قالوا خيراً للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة ولدار الآخرة خير ولنعم دار المتقين )
وقوله تعالى ( وأتيناه في الدنيا حسنة وإنه لفي الآخرة لمن الصالحين )
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الدنيا حلوة خضرة ) رواه الإمام مسلم رحمه الله.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خيركم من طال عمره وحسن عمله ) رواه الإمام أحمد رحمه الله .
وال علي رضي الله عنه : ( الدنيا دار صدق لمن صدقها ودار عافية لمن فهم عنها )
وهذا إن جاء الذم فقد جاء المدح من فهم الدنيا فالذم فيها بالنسبة لمن اتخذها لهواَ ولعباَ وعصى الله أما من اتخذها لزرع الخير فهذا مدح فيها .

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.