قديم 05-11-2017, 03:34 PM   #1
ابو عبدالرحمن
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 57
افتراضي الدعاء لمن مات قبل الاسلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الخير ياشيخ ابو ابراهيم
متعك الله بالصحة والعافيه
وامد في عمرك على طاعته

لدي سؤال حفظك الله ورعاك
هل يجوز الدعاء لمن مات قبل الاسلام في عصر الجاهليه امثال
الشعراء اصحاب المعلقات او غيرهم ممن لهم شهره في ذاك الزمن
اتمنى ان يكون الرد بالتفصيل ان لم يكن فيه مشقه.
جعل الله ماتقوم به في موازين اعمالك ..
والسلام

ابو عبدالرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-18-2017, 11:14 PM   #2
ابو عبدالرحمن
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 57
افتراضي

بالانتظار

ابو عبدالرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2017, 06:59 PM   #3
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,702
افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يقول الله تعالى ( وزنوا بالقسطاس المستقيم )
ولذلك ميزان المسلم فيما لديه من عواطف هو ما جاء في شرع الله عز وجل وإذا نظرنا إلى النصوص الشرعية نجد أن الله تعالى حرم علينا الاستغفار لمن مات على كفر سواء كان من أهل الجاهلية الأولى أو ممن سبقهم أو ممن جاء بعدهم .
فلا يجوز الدعاء لهم بالمغفرة والرحمة لأن الله تعالى يقول في كتابه ( إن الله لا يغفر أن يشرك به )
وهذه الآية تبين حكم الله في تعذيبه الكافرين ولهذا قال سبحانه وتعالى ( ما كان للنبي والذين آمنوا أن يسغفروا للمشركين ولو كانوا أولى قربة من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم )
هذه نصوص وغيرها وارد في القرآن الكريم على أن المسلم يأخذ بالنصوص لا بالعواطف ولهذا النبي صلى الله عليه وسلم لما عطس يهودي عنده افتعلها ليدعو له الرسول بالرحمة فكان النبي عليه الصلاة يقول يهديكم الله ويصلح بالكم ولم يقل يرحكم الله لأن الدعاء بالرحمة خاص بالمسلم .
والأصل في الدعاء أن جائز للعموم فيما كان في أمر لم يقيده الشرع بالمنع ونحن نهينا شرعا أن ندعو أو نستغفر للمشركين سواء كانوا ذا شهرة أو من دونهم ولك أن تدعو بالدعاء الذي يخص دنياه لأن الرسول صلى الله عليه وسلم دعا لليهود أن يكشف الله عنهم الجدب والقحط حينما وعدوه بالدخول في الإسلام والنصوص في هذه المسألة كثيرة جدا فلا ينبغي لنا أن نجعل عواطفنا تحكمن إنما الذي يحكمنا هو شرع الله .
ولقد نقل الإمام النووي الإجماع على حرمة الاستغفار للمشركين والكافرين والترحم عليهم .
أما الدعاء المتضمن للمغفرة التي يراد بها الهداية للإسلام كقوله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون فهذا يجوز على معنى أن يهديهم للإسلام الذي يصح معه المغفرة لكونهم أحياء ولهذا قال أكثر اهل العلم كما نقله القرطبي لا بأس أن يدعو الرجل لأبويه الكافرين ويستغفر لهم من هذا الباب ما داما حيين فأما من مات فقد انقطع عنه الرجاء فلا يدعا له بالمغفرة . هذا والله أعلم .

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:41 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.