مسائل العقيدة مناقشة الشيخ بما يخص مسائل العقيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-17-2018, 01:59 PM   #1
ملاك العراقية
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
المشاركات: 10
افتراضي الاسلام دين الله الواحد وجميع الانبياء مسلمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا ليس سؤال ياشيخ لاني مؤمنة به جدا فدين الله هو دين واحد انزله الله على جميع رسله وانبياءه
ان الله انزل الاسلام على كل نبي ورسول على وجه الارض فموسى مسلم وعيسى مسلم
وداوود مسلم وادم مسلم وكل رسول ونبي فهو مسلم بقوله تعالى إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ
اي بمعنى ان الله انزل دينه الاسلام على كل امتة على وجه الارض وارسل رسله عليهم ليكونوا مسلمين
بقوله تعالى وَقُل لِّلَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ
وكان ابراهيم عليه السلام مسلما بقوله تعالى مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا
وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وكان كل من يتبع ملة ابراهيم مسلما وكان نوحا عليه السلام قال في خطابه لقومه:
فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى اللّهِ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ

ومعنى الاية الكريمة ان الله يخاطب الذين فرقوا دينهم وجعلوا من الدين الاسلامي الواحد اديانا متفرقة
وتحت مسمى باليهودية او النصارى وغيرها فقد قال الله اني ارسلت ابراهيم مسلما وليس له دين اخر
كما فعلتم قبلا بالدين وسميتموه بحسب ماتشتهون وتصفون اي ان ابراهيم مسلم فقط ولم يفرق دين الله
كما فرقتموه انتم وجعلتم الدين فئات واديان فليس ابراهيم منكم
كذلك موسى مسلما بقوله تعالى : وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّسْلِمِينَ
كذلك سليمان قال في رسالته لسبأ: بقوله تعالى إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ*
أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ

وكل رسول فهو مسلما فالدين عند الله الاسلام
كذلك نبينا محمد عليه الصلاة والسلام كان من المسلمين واخر النبيين وخاتمهم ولم يجيء بالدين الاسلامي
كما يعتقد البعض في عصرنا الحديث ان الرسول عليه الصلاة والسلام هو من جاء بالاسلام وهذا امر خاطيء
فالدين الاسلامي موجود قبل ارسال محمد كرسول واخر رسل الله
فالله عز وجل لم ينزل على الارض اديان او عقائد بل انزله دينه الواحد وهو الدين الاسلامي
ولا يرضى غير الاسلام دينا فهو دين جميع رسله ودين جميع خلقه الى يوم يبعثون

اما مايقصده الناس من المسميات من الاديان السماوية او الطوائف وغيرها من تلك المسميات
فهي باطلة واشراك بدين الله الواحد فليس الاسلام دين يهودي او نصارى او سني او شيعي او غيره
بل هو دين واحد انزله على جميع خلقه الى يوم القيامة بقوله تعالى إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ ۚ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ ۖ وَلَقَدْ جَاءَهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَىٰ
فالله قد انزل اسلامه الدين الواحد على جميع رسله في كل زمن وعصر رسول معين يذكر الناس بالدين الاسلامي الواحد
ولكن الناس من تشرك وتفرق بالدين بقوله تعالى إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ۚ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ

ياشيخ ان كلمتك مسموعة من الناس فارجوا منك ان تلقي محاضرة لهذا الامر الهام وهو ان توحد جميع الناس
لعبادة الله عز وجل فليس لدين الله فرق او اديان او طوائف بل دين الله واحد فقط انزله على جميع رسله
لينذر من في الارض جميعا فالله لايرضى لغير دينه الواحد ( الاسلام ) دين او طائفة او اي شي تحت مسميات
سموها الناس بالسنتهم وفرقوا دين الله وجعلوه اديانا وطوائف وفئات وقد تشتت دين الله فارجوك ان تحاول
ان توحد الدين كما انزله الله على جميع رسله وخلقه من العباد وان نكون موحدين بالاسلام لانفرق دينه
وان نعتصم بالقران الكريم بحبله عز وجل كما اخبرنا الله به وان لانكون فرق او طوائف او اديان نسميها
بحسب ماتشتهي بها انفسنا وشكرا لك ياشيخنا الكريم بارك الله فيك

دمت في رعاية الله




ملاك العراقية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2018, 10:24 AM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,702
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
كل نبي جاء ومعه رسالة تضمنت تشريعاً معيناً أراده الله عز وجل كمثل الشرائع التي جاء بها الأنبياء .
قال الله تعالى ( لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجاً ) سورة المائدة .
قال الإمام الطبري رحمه الله في تفسيره : ( الشرعة هي الشريعة والمنهاج فأصله الطريق البين الواضح )
والدين واحد وهو توحيد الله عز وجل بالعبادة وطاعة أنبيائه ورسله الذين أرسلهم لأقوامهم بشرائع .
ولهذا صار لكل قوم دين فيه شريعة حددت لهم وطريقة يسلكونها الإستسلام والإنقياد والطاعة لله ولرسوله الذي جاءهم .
فمن خالف ذلك بعصيانه للأنبياء والرسل فهو على غير ملتهم وعلى غير دينهم ويصح أن يقال له أنت على دين كذا أقصد الذي اتبعه .
وأما القول على الفرق الضالة هذه فرقة الرافضة وهذه صوفية وهذه يهودية أو نصرانية أو مجوسية فهذا صحيح ما داموا على الباطل لأنهم وصفوا بما انتسبوا إليه .
أما مسألة الأديان السابقة فهي منسوخة بدين الإسلام ولا صحة لعمل أو اعتقاد من يدين بها .
ولهذا كل ما على الأرض من اتجاهات عقائدية تخالف الإسلام فهي عقائد فاسدة ولا بقاء الآن إلا لدين الإسلام قال الله تعالى ( إن الدين عند الله الإسلام ) سورة آل عمران .

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2018, 11:57 PM   #3
ملاك العراقية
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
المشاركات: 10
افتراضي

احسنت ياشيخ بارك الله فيكم
وانا ان سمحت لي ازيد على قولك قولا اخر
ان الكتب السماوية التي انزلها الله على انبياءه قبل نزول القران الكريم قد كانت لها تعاليم معينة لفئات معينة
من المسلمين الذين كانوا يتبعون رسل الله في كل زمن معين يرسل الله رسولا
وكل له تعاليمه كما وضحت فضيلتك ولكن كل رسول قد اخبر من كان يتبعه ا حينها بقدوم رسول الله محمدا
عليه الصلاة والسلام وقد بشروا بقدومه بعدهم فعليهم اتباعه واتباع الكتاب الذي سينزل معه واقصد بذلك القران الكريم
لانه اخر الكتب السماوية والذي جمع جميع تعاليم كتب الله السماوية السابقة بتعاليم تتشابه بالمعنى مع باقي الكتب السماوية
وليس بالنص انما بالمعنى وكذلك ان القران الكريم هو تعاليم لجميع من في الارض من الانس والجن
لذلك لم يقبل الله بتحريفه بعكس الكتب السماوية التي قبلت بالتحريف لانها انزلت على فئة معينة فقط دون غيرهم
لكن ان جميع من اتبعوا الانبياء والمرسلين وكتب الله السماوية قبل قدوم محمد والقران الكريم يجب ان يتبعوا
اسلام واحدا وهو دين محمد عليه الصلاة والسلام كما امرهم رسل الله فيهم بتعاليمهم وتبشيرهم به حينها
ولكن ان الناس من اختلفت على دين الله ولكل عصر بقي على عهد رسول لهذا اصبح الناس لكل له دينه
يخالف دين الاخر وهذا لايجوز لانه باطل فجميع رسل الله بشروا بالرسول الخاتم فيجب ان نتبعه دون غيره
وكذلك ان جميع المذاهب والطوائف قد تخالفت في عصرنا الحديث فلماذا اختلف المسلمون وقد نزل عليهم القران الكريم
يوحد دين الله ويجمع جميع الاديان بدين الله الاسلام دين محمد وهذا ما اؤمن به فان جميع من اتبع رسولا
قبل مجيء محمدا فهو دين باطل لان جميع رسل الله بلغوا اتباعهم ان يؤمنوا بالنبي الخاتم محمد ان ظهر فيهم
وهذا هو المقصود بموضوعي ياشيخ لاني انا اؤمن بذلك فالدين هو دين محمد وكتاب الله بالقران الكريم
ولا يوجد شيء اسمه مذهب او طائفة او دين اخر فكل هذا هو شيعا اي بمعنى جماعات كما اخبرنا الله بقرانه الكريم
بقوله تعالى إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ۚ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ

اشكرك ياشيخ جزاك الله كل خير على التوضيخ
اتمنى ان اتواصل معك هنا لاني اريد ان اتعلم اكثر ان سمحت لي بذلك


ملاك العراقية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.