مسائل الصيام اسئله واجوبه وطرح نقاش مع فضيلة الشيخ بخصوص جميع مسائل الصيام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-12-2010, 06:26 PM   #1
همس البحور
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الإسكندرية
المشاركات: 39
افتراضي صيام الاثنين والخميس في شهري رجب وشعبان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا الفاضل

مجموعة من الناس يصومون كل أثنين وخميس من شهري رجب وشعبان فقط فاعترض عليهم بعض الناس بانه لايجوز صيام هذين الشهرين فقط وانما الجائز صيام الاثنين والخميس طوال العام مع اكثار الصوم في هذين الشهرين فما مدى صحة هذا الكلام ؟
وهل يتوقفون عن الصيام ؟ ام لا يخصوا هذين اليومين ؟

وجزاكم الله خيرا

همس البحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 08:28 PM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 17,135
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

صوم الإثنين والخميس سنة لما رواه الترمذي رحمه الله تعالى عن عائشة رضي الله عنها قالت : (كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صوم الاثنين والخميس) .
وفي رواية عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (تعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم) .
وأميل إلى جواز صوم الاثنين دون الخميس لمن رغب صوم يوم الاثنين دون الخميس لما رواه الإمام مسلم عن أبي قتادة رضي الله عنه لما سئل عن صوم يوم الاثنين قال : (ذاك يوم ولدت فيه ويوم بعث أو انزل علىّ فيه ) .
فهذه الأحاديث تدل على استحباب صوم يوم الاثنين والخميس أو صوم يوم الاثنين والخميس أو صوم يوم الاثنين وحده لانهما يومان تعرض فيهما الأعمال .
قال الإمام المباركفوري في التحفة قوله : (تعرض الأعمال) أي على الله (فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم) أي طلب الزيادة رفعة الدرجة وقيل : وهذا لا نافي قوله صلى الله عليه وسلم يرفع عمل الليل قبل عمل النهار وعمل النهار قبل عمل الليل للفرق بين الرفع والعرض لان الأعمال يجمع في الأسبوع وتعرض في هذين اليومين وفي حديث مسلم (تعرض أعمال الناس في كل جمعة مرتين يوم الاثنين ويوم الخميس فيغفر لكل مؤمن إلا عبداً بينه وبين أخيه شحناء فيقال : انظروا هذين حتى يصطلحان) .
قال ابن حجر رحمه الله تعالى ولا ينافي هذا رفعها في شعبان فقال : انه شهر ترفع فيه الأعمال وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم لجواز رفع الأعمال الأسبوع مفصلة وأعمال العام مجملة .
وكان إبراهيم النخعي يبكي إلى امرأته وتبكي إليه ويقول : اليوم تعرض أعمالنا على الله عز وجل . وكان الضحاك يبكي آخر النهار يقول : لا ادري ما رفع من عملي .
وروى ابن أبي شيبة في المصنف عن العلاء بن المسيب عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصوم الاثنين والخميس .
وله كذلك عن أبي عقبة رضي الله عنه قال : كان أبو هريرة رضي الله عنه يصوم يوم الاثنين والخميس .
وقال حدثنا الثقفي عن برد بن مكحول انه كان يصوم الاثنين والخميس . وكان عمر بن عبد العزيز يصوم يوم الاثنين والخميس .
وقد حدثنا أبو أسامة بن سعيد عن قتادة عن خلاس أن علياً كان يصوم يوم الاثنين والخميس .
قلت : تتبعت كتب أهل العلم في البحث عمن صام الاثنين والخميس فوجدت خلقاً كثيراً من الصحابة والتابعين وغيرهم كانوا يصومون الاثنين والخميس ولهذا يُرغب المسلم لمثل هذا خاصة أن الأعمال تعرض في مثل هذين اليومين

أما مسألة تحري صيام الإثنين والخميس في رجب وشعبان فهو خلاف السنة ومن اعتقد أن في صيامهما في رجب وشعبان مزية عن غيرهما فإنه مخطيء و ينبه

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.