قديم 11-02-2020, 12:13 PM   #1
بنت المطر
عضـــو جديـــــد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2020
المشاركات: 7
افتراضي مخلدون في النار ؟

السلام عليكم
لو لدي انسانة اعرفها ماتت وهي على الشذوذ حيث انها تقيم علاقات محرمة مع النساء من زنا ولكنها مسلمة موحدة بالله فإذا هي مسلمة ولكن عاصية .. هل يجوز الدعاء لها بالرحمة والمغفرة ؟ اذ انها كانت تصلي وتصوم ومؤمنة بالله ورسوله رغم تقصيرها في دينها وكلنا مقصرين
ولكن قرأت في موقع اسلامي معروف ان هناك خلاف اذا كان المفعول به يدخل الجنة فهل هذا صحيح ؟ فالذي تعلمته طوال حياتي والذي قال به الرسول ( ان كان الحديث صحيحا ) ان من شهد ان لا إله إلا الله دخل الجنة واستدلوا اهل العلم بهذا الكلام ان المسلم الذي مات على عصيان لا يخلد بالنار
فهل الشواذ استثناء ؟ ان ان لا يوجد خلاف وانما سوء فهم مني او معلومة مغلوطة من المفتي نفسه ؟
يعني لا يجوز لي الدعاء لها بالرحمة ؟

بنت المطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2020, 09:28 AM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 16,874
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
في مذهب أهل السنة والجماعة أن العاصي المسلم مؤمن ولا يُكفر بل هو مسلم مؤمن عاصي بسبب معصيته وهو تحت مشيئة الله إن شاء غفر له وغن شاء عذبه .
قال الله تعالى ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ )
ولهذا يجوز الدعاء له بالرحمة والمغفرة مادام مات موحداً مسلماً
وعلى هذا يجوز الدعاء لهذه المرأة بالرحمة غفر الله لها .

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.