قديم 07-11-2019, 01:04 PM   #1
ملاك العراقية
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
المشاركات: 22
افتراضي الحور عين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ياشيخ قد تعددت اراء بعض الشيوخ في مسالة الحور عين فمن بعض تفسيرات الشيوخ من اهل السنة
قالوا هن نساء خلقهن الله في الجنة للرجال وهناك اراء من النساء تنكر تلك التفسيرات من الشيوخ
لان الشيوخ من الرجال ولم يفسروا قوله تعالى بحق كما هو المقصود له من الاية الكريمة من سورة الرحمن
لان الله لو فعل ذلك لكان غير عدل لان النساء لهن من شهوات الرجال كما هو حال الرجل تماما
فان انكر الشيوخ تلك الشهوات لما كان للنساء من الخيانات الزوجية وامتنعت عنها دون الرجل
ولكن النساء لهن من تلك الشهوات كما هو حال الرجل تماما بقوله تعالى ( وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ ۚ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ۖ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (23) سورة يوسف
وقوله تعالى ايضا ( فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ ۖ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ (31) قَالَتْ فَذَٰلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ ۖ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ ۖ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ (32) قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ ۖ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ (33) سورة يوسف

اي بمعنى ان الله قد خلق الرجل والمراة كحد سواء من متطلبات الجسد والشهوات والغيرة على الشريك ايضا
لان من تفسيرات بعض الشيوخ ايضا قالوا ان من الحور عين من تشارك زوجة الرجل في الجنة وهذا ايضا غير عادل
لان النساء لهن من الغيرة على ازواجهن ولا ترضى ان تشاركه اخرى فيه وان كانت ذو حسن وجمال اقل منها
وهنا تعددت تلك التفسيرات في مسالة الحور عين في الجنة
واما مسالة الحور فهن ليست من خلقها الله في الجنة للرجال ويظلم حق المراة فيها ولكن الله عدل ذو احسان
ويجازي الناس بحسناتهم يوم القيامة ومعنى قوله تعالى ( فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ (56) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (57) كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ (58) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (59) هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ (60) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (61) سورة الرحمن
فكلمة قاصرات الطرف اي الْمَرْأَةُ الَّتِي يَشْتَدُّ حَيَاؤُهَا وَلاَ تَمُدُّ عَيْنَهَا إِلَى غَيْرِ زَوْجِهَا
وقوله تعالى لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ اي بمعنى يمسهن رجال من البشر ولا رجال الجن وهو الشيطان
الذي يراود المراة في منامها ويقضتها ليتمكن منها بعمل البغاء اي بمعنى قوله ان كلمة القاصرات
المتعففات من النساء اللاتي لايرضين بالبغاء او العمل الفاحش وهذا الامر في الدنيا وليس في الاخرة
وكذلك قوله تعالى كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ (58) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (59) هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ (60) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ اي بمعنى ان الله يجازي تلك النساء اللاتي تعففن في الدنيا وذلك الاحسان
بجزاء الاحسان لهن ان يكونن اجمل ماخلق الله في جنته يوم القيامة لانه يعلم ان المراة تحب ان تكون اكثر جمالا
من غيرها وتلك غريزة عند اي امراة خلقها الله ويجازيها بذلك الحسن بما تكون متعففة به في دنياها
وهذا هو معنى الاية الكريمة ونساء الدنيا المتعففات هن الحور عين في الاخرة لان الله يعدل بين خلقه
وان ضن البشر بغير ذلك فالله عنده الامر والصواب وقوله تعالى ( كَذَٰلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ (54)
سورة الدخان
فمعناها ان الله سيزوج الرجال الذين يدخلون جنته من نساء الدنيا اللاتي اصبحن حور عين من الجمال
لان اجساد البشر في الاخرة لاتشبه اجساد اهل الدنيا والله قد جعل اهل الجنة شبابا ونساءه بنات
لم يمسسهن احدا لانهن مازلن بنات باكرات وهذا هو قول الله في المعنيين بمسالة الحور عين
وهذا ماقد وضحته لهن ياشيخ لاني استمع الى كثير من اراء الشيوخ من اهل السنة عبر النت
والذين قد وضحوا تلك المسالة والتي فهمتها منهم واحتاج الى رايك ايض بارك الله فيك
ملاك العراقية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2019, 11:11 AM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,788
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قال إبن القيم رحمه الله قال الإمام أحمد رحمه الله : هذه مذاهب أهل العلم وأصحاب الأثر وأهل السنة المتمسكين بعروتها وقد خلقت الجنة وما فيها وخلقت النار وما فيها خلقها الله عز وجل وخلق الخلق لها ولا يفنيان وما فيها أبداً

ومنها الحور العين لا يمتن عند قيام الساعة ولا عند النفخة أبداً لأن الله خلقهن للبقاء لا للفناء ولم يكتب عليهن الموت .
كيف تُطلب الحور ؟
الحور العين تطلب بالعمل الصالح .
تأمل هذه القصة
ذكر إبن أبي الدنيا عن أبي سليمان الداراني قال كان شابٌ يتعبد فخرج مع رفيق له إلى مكة فكان إذا نزلوا فهو يصلي وإن أكلوا فهو صائم فصبر عليه رفيقه ذاهباً وجائياً فلما أراد أن يُفارقه قال له يا أخي أخبرني ما الذي هيجك إلى ما رأيت ؟ قال : رأيت في النوم قصراً من قصور الجنة وإذا لبنة من فضة ولبنة من ذهب فلما تم البناء إذا شرافة من زبرجدة وشرافة من يا قوت وبينهما حوراء من حور العين مرخية شعرها عليها ثوب من فضة ينثي معها كلما تثنت فقالت جد إلى الله في طلبي فقد والله جددت إليه في طلبك فهذا الذي تراه في طلبها .
قال أبو سليمان هذا في طلب حوراء فكيف بمن قد طلب ما هو أكثر منها
قال الله تعالى ( كأنهن الياقوت والمرجان ) (الرحمن/ 58 ) .
قال القرطبي رحمه الله : والياقوت حجرٌ لو أدخلت فيه سلكاً ثم إستصفيته لرأيته من وراءه .
قال عمرو بن ميمون : إن المرأة من الحور العين لتلبس سبعين حُلة يُرى مخ ساقيها من وراء ذلك كما يُرى الشَّراب الأحمر في الزجاجة البيضاء . وقال الإمام الحسن رحمه الله : هنَّ في صفاء الياقوت وبياض المرجان
روى الإمام أحمد في مسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( للرجل من أهل الجنة زوجتان من الحور العين على كل واحدة سبعون حُلة يُرى مخ ساقيها من وراء الثياب )
وجاء في الصحيحين : أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر والتي تليها على أضواء كوكب دري في السماء لكل امرئ منهم زوجتان يرى مخ ساقيها من وراء اللحم وما في الجنة أعزب
قال الله تعالى ( فيهن خيرات حسان ) ( الرحمن / 70 )
قال المفسرون : معنى حِسان أي حِسان الخلق .
وهذا وصف لحور العين في الجنة .
قال الله تعالى ( حور مقصورات في الخيام ) ( الرحمن / 72 )
حور جمع حوراء وهي الشديدة بياض العين الشديدة سوادها .
قال زيد بن أسلم رحمه الله : الحوراء التي يحار فيها الطرف .
ومقصورات : أي المحبوسات في الخيام في الحجال .
وقال مجاهد : أي قُصرن على أزواجهن .

قال عمر رضي الله عنه : الجنة درة مجوفة قال الله تعالى ( حور مقصورات في الخيام )
أما وصف خيام الجنة :
فقد روى الإمام البخاري ومسلم رحمهما الله عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال في الحديث ( إن في الجنة خيمة من لؤلؤة مجوفة عرضها ستون ميلاً في كل زاوية منها أهل لا يرون الآخرين يطوف عليهم المؤمن )
قال الله تعالى ( خالدين فيها وأزواج مطهرة ورضوان من الله والله بصيرٌ بالعباد ) ( آل عمران / 15 )
المطهرة هنا من طهرت من الحيض والبول والنفاس والغائط والمخاط والبصاق وكل قذر .
وقال مجاهد رحمه الله : لا يبلن ولا يتغوطن ولا يمذين ولا يمنين ولا يحضن ولا يبصقن ولا يتتخمن ولا يلدن .
منشآت في الجنة أي أنهن ليس لهن أمهات وهذا رجحه إبن القيم رحمه الله .
يقول إبن عباس رضي الله عنه : ( إن في الجنة نهراً يُقال له البيدخ عليه قباب من ياقوت تحته حور ناشئات يقول أهل الجنة إنطلقوا بنا إلى البيدخ فيجيئون فيتصفحون تلك الحواري فإذا أعجب الرجل منهم جارية مس معصمها فتتبعه ) هكذا نقل إبن القيم وهذا يا إخوة من التلذذ في الجنة .
يقول إبن المبارك رحمه الله عن إبن عباس رضي الله عنهما قال : ( كنا جلوساً يوماً مع كعب فقال لو أن يداً من الحور دُليت من السماء لأضاءت لها الأرض كما تضئ الشمس لأهل الدنيا ثم قال إنما قلت يدها فكيف بالوجه وبياضه وحسن جماله ) .
تبسم الحور العين في الجنة لأزواجهن :
روى الإمام الخطيب في تاريخه من حديث عبد الله بن محمد الكرخي قال حدثني عيسى بن يوسف عن حلس بن محمد حدثنا سفيان الثوري عن مغيرة عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه سولم قال ( سطع نور في الجنة فرفعوا أبصارهم فإذا هو من ثغر حوراء ضحكت في وجه زوجها )
غناء حور العين في الجنة لأزواجهن :
روى الإمام الترمذي رحمه الله عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إن في الجنة لمجتمعاً للحور العين يرفعن بأصوات لم تسمع الخلاق بمثلها يقلن : نحن الخالدات فلا نبيد نحن الناعمات فلا نبأس نحن الراضيات فلا نسخط )
وروى الإمام الطبري رحمه الله عن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من عبد يدخل الجنة إلا عند رأسه ورجليه ثنتان من الحور العين تغنيان بأحسن صوت سمعه الإنس والجن وليس بمزامير الشيطان ولكن بتحميد الله وتقديسه ) وكذا رواه البيهقي في سننه .
كيف يطأ أهل الجنة الحور العين :
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل أنفضي إلى نسائنا في الجنة ؟ فقال : ( أي والذي نفسه بيده إن الرجل ليفضي في الغداة الواحدة إلى مائة عذراء ) . قال الحافظ أبو عبد الله المقدسي رجال إسناده عندي على شرط الصحيح .
وسئل الرسول صلى الله عليه وسلم فقيل له أنطا في الجنة ؟ فقال : نعم والذينفسي بيده دحماً دحماً فإذا قام عنها رجعت مطهرة بكراً
وفي معجم الطبراني أنه سئل هل يتناكح أهل الجنة ؟ فقال : بذَكر لا يميل وشهوة لا تنقطع دحماً دحماً
وفي رواية ( دحماً دحماً لا مني ولا منية )
وفي الباب عن أنس وأبي سعيد الخدري وعبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهم في وصف حور العين ما يلي :
وإذا سألت عن عرائسهم وأزواجهم فهن الكواعب الأتراب اللاتي جرى في أعضائهن ماء الشباب يُرى خدها كما يرى في المرآة التي جلاها صيقلها ويرى مخ ساقها من وراء اللحم ولا يستره جلدها ولا عظمها ولا حُلَلِها لو اطلعت على الدنيا لملأت ما بين الأرض والسماء ريحاً ولاستنطقت أفواه الخلائق تهليلاً وتكبيراً وتسبيحاً ولتزخرف لها ما بين الخافقين ونصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها ولا تزداد على طول الأحقاب إلا حسناً وجمالاً ولا يزداد لها طول المدى إلا محبة ووصالاً مبرأة من الحبل والولادة والحيض والنفاس مطهرة من المخاط والبصاق والبول والغائط وسائر الأدناس لا يفنى شبابها ولا يبلى ثيابها ولا يخلق ثوب جمالها ولا يمل طيب وصالها قد قصرت طرفها على زوجها فلا تطمع لأحد سواه وقصر طرفه عليها فهي هواه هذا ولم يطمثها قبله إنس ولا جان كلما نظر إليها ملأت قلبه سروراً وكلما حدثته ملأت أذنيه لؤلؤاً منظموماً ومنثوراً .
أخي الحبيب :
إذا سألت عن سنها فأتراب في أعدل سن الشباب وإذا سألت عن الحُسن فهل رأيت الشمس والقمر ؟ وإذا سألت عن الحدق فأحسنُ سواد في أصفى بياض في أحسن حور .
وإذا سألت عن القدود فهل رأيت أحسن من الأغصان وإذا سألت عن اللون فكأنه الياقوت والمرجان وإذا سألت عن النهود فهن الكواكب نهودهن كألطف الرمان وإذا سألت عن حسن الخلق فهن الخيرات الحسان اللاتي جُمع لهن بين الحسن والإحسان فأعطين جمال الباطن والظاهر فهن أفراح النفوس وقرة النواظر وإذا سألت عن حسن العشرة ولذة ما هنالك فهن العُرب المتحببات إلى الأزواج بلطافة التبعل التي تمتزج بالروح أي إمتزاج .
فما رأيك بإمرأة إذا ضحكت في وجه زوجها أضاءت الجنة من ضحكها وإذا انتقلت من قصر إلى قصر قلت هذه الشمس متنقلة في بروج فلكها وإذا خاصرته فيا لذة تلك المعانقة والمخاصرة وإن غنت فيا لذة الإبصار والإسماع وإن آنست وأمتعت فيا حبذا تلك المؤانسة والإمتاع وإن قبَّلت فلا شيء أشهى إليه من ذلك التقبيل وإن نولت فلا ألذ وأطيب من ذلك التنويل .
هذا وإن سألت عن يوم المزيد وزيارة العزيز الحميد ورؤية وجهه المنزه عن التمثيل والتشبيه كما ترى الشمس في الظهيرة والقمر ليلة البدر كما تواتر عن الصادق المصدوق النقل فيه .
دعاء حور العين للأزواج :
روى ابن أبي الدنيا مرسلاً عن عكرمة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن الحور العين لأكثر عدداً منكن يدعون لأزواجهن يقلن اللهم أعنه على دينه بعزتك وأقبل بقلبه على طاعتك وبلغه إلينا بقربك يا أرحم الراحمين )
الحور العين تتأذى من أذية المرأة في الدنيا لزوجها :
روى الترمذي بسند حسن عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تؤذي إمرأة زوجها في الدنيا إلا قالت زوجته من الحور العين لا تؤذيه قاتلك الله فإنما هو عندك دخيل يوشك أن يفارقك إلينا )
لآلئ الحور العين :
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى ( كأنهن الياقوت والمرجان ) قال ينظر إلى وجهه في خدها أصفى من المرآة وإن أدنى لؤلؤة عليها لتضئ ما بين المشرق والمغرب وإنه ليكون عليها سبعون حلة ينفذها بصره حتى يرى مخ ساقها من وراء ذلك . رواه الإمام أحمد والبيهقي واللفظ له .

حال زوجات الدنيا في الجنة

أنت أختي المسلمة أختي المؤمنة ما هو حالك وجمالك ودلالك في الجنة أسأل الله أن يجعلني وإياكم من أهل الجنة .
روى الطبراني في الكبير عن أم سلمة رضي الله عنها حديثاً يدل على كمال وجمال الحور ويبين نساء الدنيا قالت أم سلمة رضي الله عنها : يا رسول الله أخبرني عن قول الله عز وجل (وحور عين) قال : حور بيض ضخام العيون قلت يا رسول الله عن قوله تعالى : ( كأمثال اللؤلؤ المكنون ) قال : صفاء من صفاء الدر الذي في الأصداف الذي لم تمسه الأيديقلت يا رسول الله فأخبرني عن قول الله عز وجل ( فيهن خيرات حسان ) قال : خيرات الأخلاق حسان الوجوه قلت يا رسول الله أخبرني عن قول الله عز وجل : ( كأنهن بيض مكنون ) قال : رقتهن كرقة الجلد الذي في داخل البيض مما يلي القشرة قلت يا رسول الله فأخبرني عن قول الله عز وجل : ( عرباً أتراباً ) قال : هن اللواتي قُبضن في دار الدنيا عجائز رمصاً شمطاً خلقهن الله بعد الكبر فجعلهن عذارى عرباً متعشقات متحببات أتراباً على ميلادٍ واحد قلت يا رسول الله أنساء الدنيا أفضل أم الحور العين ؟ قال : نساء الدنيا أفضل من الحور العين كفضل الظهارة على البطانة قلت يا رسول الله وبم ذلك قال : لصلاتهن وصيامهن وعبادتهم لله عز وجل )ألبس الله عز وجل وجوههن النور وأجسادهن الحرير بيض الألوان خضر الثياب صفر الحلي مجامرهن الدر وأمشاطهن الذهب يقلن ألا نحن الخالدات فلا نموت أبداً ألا ونحن الناعمات فلا نبأس أبداً ألا ونحن المقيمات فلا نضعن أبداً ألا ونحن الراضيات فلا نسخط أبداً طوبى لمن كنا له وكان لنا
روى الإمام الترمذي رحمه الله في الشمائل عن عبد بن حميد قال : أتت عجوز فقالت يا رسول الله أدع الله تعالى أن يدخلني الجنة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا أم فلان إن الجنة لا يدخلها عجوز فولت تبكي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أخبروها أنها لا تدخلها وهي عجوز إن الله تعالى يقول ( إنا أنشأناهن إنشاءاً (35) فجعلناهن أبكاراً ) سورة الواقعة
الوصف العام لأهل الجنة :
روى إبن وهب عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : يدخل أهل الجنة الجنة على طول آدم ستين ذراعاً وعلى حسن يوسف وعلى ميلاد عيسى ثلاث وثلاثين سنة .
روى الطبراني رحمه الله في الأوسط عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : حدثني رسول الله صلى الله عليه سلم قال : حدثني جبريل عليه السلام قال : يدخل الرجل على الحوراء فتستقبله بالمعانقة والمصافحة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فبأي بَنَانٍ تعاطيه لو أن بعض بنانها بدا لقلب ضوؤه ضوء الشمس والقمر ولو أن طاقة من شعرها بدت لملأت ما بين المشرق والمغرب من طيب ريحها فبينما هو متكئ معها على أريكته إذا أشرف عليه نور من فوقه فيظن أن الله تعالى عز وجل قد أشرف على خلقه فإذا حوراء تناديه يا ولي الله أما لنا فيك دَوْلةٍ ؟ فيقول من أنت يا هذه ؟ فتقول أنا من اللواتي قال الله تبارك وتعالى ( ولدينا مزيد ) فيتحول عندها فإذا عندها من الجمال والكمال ما ليس مع الأولى فبينما هو متكئ معها على أريكته وإذا حوراء أخرى تناديه يا ولي الله أما لنا فيك من دَوْلةٍ ؟ فيقول من أنت يا هذه ؟ فتقول أنامن اللواتي قال الله عز وجل : ( فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون ) فلا يزال يتحول من زوجة إلى زوجة . هذا الحديث أقره الإمام المنذري رحمه الله
أخي ماذا أعددت لهذا الثواب وهذا الجمال ؟ فكم هو مهرها ؟ فهلا إجتهدت بالطاعة لتنال شرف هذا الثواب والمكان .
إن مهرها صلاة وصيام وعبادة ووصال وطاعة ومناجاة وذكر وحمد وشكر .
والغيرة لدى النساء من الحور
في الجنة فهذا في غير محله وعلى المرأة المسلمة أن تعلم أنها إذا دخلت الجنة كان لها من النعيم ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر .
وأفيدك أن المرأة المسلمة إذا دخلت الجنة فهي تتنعم فيها ولها ما للرجل في الجنة قال الله تعالى ( وتلك الجنة التي أورثتموها بما كنتم تعملون ) فالجنة دار للنعيم الأبدي الذي أعده الله لمن أطاعه فهو سبحانه يقول ( أعدت للمتقين ) والمرأة المتقية لها مافي الجنة من النعيم قال الله تعالى (

وَ مَنْ يَعْمَلْ مِنْ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَ هُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَ لا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا ) فقد روى الإمام الترمذي رحمه الله عن أم عمارة الأَنْصَارِيَّةِ رضي الله عنها أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : مَا أَرَى كُلَّ شَيْءٍ إِلاّ لِلرِّجَالِ وَمَا أَرَى النِّسَاءَ يُذْكَرْنَ بِشَيْءٍ فَنَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةَ : ( إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ )

أما مايتعلق ماذا لها كما الرجل له من حور العين يستمتع بهن فالجواب على هذا إن لها أن تستمتع في الجنة بمثل هذا النعيم فإن كانت ذات زوج في الدنيا ومات عنها وبقيت لم تتزوج فإنها مع زوجها في الجنة بأعظم نعيم وتكون أجمل من الحور قال الله تعالى (والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم وما ألتناهم من عملهم من شيء ) وقال الله تعالى ( ربنا وأدخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومَن صلح مِن آبائهم وأزواجهم وذرياتهم إنك أنت العزيز الحكيم )
إذا هي مع زوجها في الجنة بأجمل حلة وبهاء
أما إذا مات الزوج فتزوجت بعده فهي مع آخر رجل تزوجته بدليل مارواه الإمام البيهقي رحمه الله عن حذيفة رضي الله عنه قال لإمرأته ( إن شئت أن تكوني زوجتي في الجنة فلا تزوجي بعدي فإن المرأة في الجنة لأخر أزواجها في الدنيا فلذلك حرم الله على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن ينكحن بعده لأنهن أزواجه في الجنة )
و حديث أبي الدرداء رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه و سلّم قال ( أيما امرأة توفي عنها زوجها فتزوجت بعده فهي لآخر أزواجها )وقد صحح الشيخ الألباني هذا كما في السلسلة الصحيحة

أما التي لم تتزوج في الدنيا فقد قيل أنها تختار في الجنة لأن من نعيم الجنة الوطء لأن الجنة ليس فيها أعزب كما جاء في صحيح الإمام مسلم رحمه الله قا ل رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما في الجنة أعزب )
أما القول بأن نساء الدنيا إذا دخلن الجنة فهن أجمل من الحور فهذا قد ورد فيه أحاديث ضعفها العلماء ومنها
أما بالنسبة لقول أن المرأة من نساء الدنيا إذا دخلت الجنة فتكون أجمل من الحور العين فهذا قد ورد فيه أحاديث ضعفها العلماء ومنها مارواه الإمام الطبراني رحمه الله عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله أخبرني عن قول الله حور عين. قال : حور بيض عين ضخام العيون شقر الجرداء بمنزلة جناح النسور قلت : يا رسول الله أخبرني عن قوله (كأنهن لؤلؤ مكنون) قال : صفاؤهنَّ صفاء الدر في الأصداف الذي لم تمسه الأيدي قلت : يا رسول الله أخبرني عن قوله (فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ) سورة الرحمن اية 70 قال : خيرات الأخلاق، حسان الوجوه. قلت: يا رسول الله أخبرني عن قوله (كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ)الصافات:49 قال : رقتهن كرقة الجلد الذي رأيت في داخل البيضة مما يلي القشر وهو العرفي. قلت: يا رسول الله أخبرني عن قوله (عُرُباً أَتْرَاباً) سورة الواقعة قال : هنَّ اللواتي قبضن في دار الدنيا عجائز رمصا شمطا خلقهنَّ الله بعد الكبر فجعلهنَّ عذارى عُرُبًا متعشقات محببات أترابًا على ميلاد واحد قلت : يا رسول الله أنساء الدنيا أفضل أم الحور العين ؟ قال: بل نساء الدنيا أفضل من الحور العين كفضل الظهارة على البطانة قلت : يا رسول الله وبم ذاك؟ قال : بصلاتهنَّ وصيامهنَّ وعبادتهنَّ الله ألبس الله وجوههنَّ النور وأجسادهنَّ الحرير بيض الألوان خضر الثياب صفراء الحلي مجامرهنَّ الدر وأمشاطهنَّ الذهب، يقلن : ألا نحن الخالدات فلا نموت أبدًا ألا ونحن الناعمات فلا نبأس أبدًا ألا ونحن المقيمات فلا نظعن أبدًا ألا ونحن الراضيات فلا نسخط أبدًا طوبى لمن كنا له وكان لنا. قلت: يا رسول الله المرأة منا تتزوج زوجين والثلاثة والأربعة ثم تموت فتدخل الجنة ويدخلون معها مَنْ يكون زوجها ؟ قال : يا أم سلمة إنها تخير فتختار أحسنهم خلقًا فتقول : أي ربِّ إنَّ هذا كان أحسنهم معي خلقًا في دار الدنيا فزوجنيه يا أم سلمة ذهب حسنُ الخلق بخير الدنيا والآخرة
قال ابن القيم يرحمه الله هذا ضعيف تفرد به سليمان بن أبي كريمة ضعفه أبو حاتم وقال ابن عدي : عامة أحاديثه مناكير
و
المرأة المسلمة إذا دخلت الجنة فهي تتنعم فيها ولها ما للرجل في الجنة قال الله تعالى ( وتلك الجنة التي أورثتموها بما كنتم تعملون ) فالجنة دار للنعيم الأبدي الذي أعده الله لمن أطاعه فهو سبحانه يقول ( أعدت للمتقين ) والمرأة المتقية لها مافي الجنة من النعيم قال الله تعالى (
وَ مَنْ يَعْمَلْ مِنْ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَ هُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَ لا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا ) فقد روى الإمام الترمذي رحمه الله عن أم عمارة الأَنْصَارِيَّةِ رضي اللع عنها أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : مَا أَرَى كُلَّ شَيْءٍ إِلاّ لِلرِّجَالِ وَمَا أَرَى النِّسَاءَ يُذْكَرْنَ بِشَيْءٍ فَنَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةَ : ( إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ )

أما مايتعلق ماذا لها كما الرجل له من حور العين يستمتع بهن فالجواب على هذا إن لها أن تستمتع في الجنة بمثل هذا النعيم فإن كانت ذات زوج في الدنيا ومات عنها وبقيت لم تتزوج فإنها مع زوجها في الجنة بأعظم نعيم وتكون أجمل من الحور قال الله تعالى (والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم وما ألتناهم من عملهم من شيء ) وقال الله تعالى ( ربنا وأدخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومَن صلح مِن آبائهم وأزواجهم وذرياتهم إنك أنت العزيز الحكيم )
إذا هي مع زوجها في الجنة بأجمل حلة وبهاء
أما إذا مات الزوج فتزوجت بعده فهي مع آخر رجل تزوجته بدليل مارواه الإمام البيهقي رحمه الله عن حذيفة رضي الله عنه قال لإمرأته ( إن شئت أن تكوني زوجتي في الجنة فلا تزوجي بعدي فإن المرأة في الجنة لأخر أزواجها في الدنيا فلذلك حرم الله على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن ينكحن بعده لأنهن أزواجه في الجنة )
و حديث أبي الدرداء رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه و سلّم قال ( أيما امرأة توفي عنها زوجها فتزوجت بعده فهي لآخر أزواجها )وقد صحح الشيخ الألباني هذا كما في السلسلة الصحيحة
أما التي لم تتزوج في الدنيا فقد قيل أنها تختار في الجنة لأن من نعيم الجنة الوطء لأن الجنة ليس فيها أعزب كما جاء في صحيح الإمام مسلم رحمه الله قا ل رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما في الجنة أعزب )

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2019, 06:22 PM   #3
ملاك العراقية
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
المشاركات: 22
افتراضي

ياشيخ قد تكاثرت روايات عن معنى الحور عين فمن اهل السنة من يقول انهن نساء جميلات لمتعة الرجال
من يدخل الى الجنة وهل هذا عدل من الله الى المراة المؤمنة الصالحة ان يتركها زوجها ويذهب
ليناكح غيرها المثات من الحور عين ؟ فهل يرضى الله وهو عدل ذو انصاف في الجنة ان تبقى الزوجة
المؤمنة ان ترضى مجبرة ان يناكح زوجها مثات من الحور وهي تصمت والكل يعلم مدى غيرة المراة
على الزوج وهذا الامر غير عادل لحق المراة ؟ والله يحاسب المراة والرجل كحد سواء يوم القيامة
فكل له عمله يحاسب عليه
وكذلك ان من الاقاويل المعتمد عليها لاهل السنة في كتبهم من دست وحرفت ايضا
كما فعلت اهل الشيعة من الاقاويل المحرفة والتي ريرضون لها قولا ومعتمدين عليها كما هو حال اهل السنة تماما
واما الاقاويل السابقين فهم بشر مثلنا قد يصيبون ويخطثون كما نصيب ونخطاء نحن ايضا
وليست احاديثهم كلام الله من القران الكريم حتى لايرضى الله بهم تحريفا او دسا
وكذلك فانظر الفترة التي كتبت تلك الاقاويل والى يومنا هذا كم مثة عام ويزيد
وهل جميع تلك السنوات لم يدخل تحريف بتلك الاقاويل حتى نحفظها دون ان نعلم هل وقعت بتحريف ام لا
كما يحفظ اهل الشيعة كتبهم المعتمد عليها نصيا وحرفيا دون ان يحرروها ان كان قد وقع عليها تحريف
كذلك فعلت اهل السنة والدليل على ذلك هي كثرة مذاهب اهل السنة والله قد حذر من تقسيم الدين الى اقسام
ليستمع اهل الى قسم دون ان يستمع الى الاخر كما تفعل اهل السنة بمذاهبهم وكل مذهب هو لشيخ
وهم جميعا من البشر قد يصيب وقد يخطاء وقد يعارض الاخر بتفسيراته او اقاويله والله قد حذر من ذلك الامر
حتى لايضعف دين الله ويكون مشتتا بقوله تعالى ( إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ۚ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (159) الانعام

انا اعلم ان اي شيخ من اهل السنة لايرضى ان يطعن بتلك الاقاويل كما تفعل شيوخ اهل الشيعة
ولكن ياشيخ ان من تلك الاقاويل كانت سبب في تحريف الدين الاسلامي لانها تطعن بحق الانسانية
والله قد انزل دينه الاسلام عدلا منصفا لايقبل بالظلم وحق المراة من الاقاويل ظلم لها
ولم يذكر الله نصا ان الحور عين هن خلق من اهل الجنة لمتاع الرجل فقط ولكنه ذكر بقوله تعالى
( خالدين فيها وأزواج مطهرة ورضوان من الله والله بصيرٌ بالعباد ) ( آل عمران / 15 )
وكلمة ازواج اي الزوجين وهن الحور عين لان الله قد ذكر كلمة الحور بتزويجهم وليس للمتعة لمثة او اكثر
كما قوله تعالى ( {مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَصْفُوفَةٍ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ} (الطور،20)
وقوله تعالى ايضا ( {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ. فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ. يَلْبَسُونَ مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَقَابِلِينَ.
كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ. يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ} (الدخان،55)
وقوله تعالى ( {وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ. إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً. فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا. عُرُبًا أَتْرَابًا. لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ} (34_38) {وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ} أي رفيعةِ القدرِ أو منضدةٍ مرتفعةٍ أو مرفوعةٍ على الأسرّة وقيل الفرشُ النساءُ حيثُ يُكْنَى بالفراشِ عن المرأةِ وارتفاعُها كونُهنَّ على الأرائكِ . قالَ تعالَى : { هُمْ وأزواجهم فِى ظلال عَلَى الأرائك مُتَّكِئُونَ} ويدلُّ عليهِ قولُه تعالى : {إِنَّا أنشأناهن إِنشَاء} وعلى التفسيرِ الأولِ أضمر لهنُ لدلالةِ ذكرِ الفُرشِ التي هي المضاجعُ عليهن دلالةً بينةً والمعنى ابتدأنَا خلقهنَّ ابتداءً جديداً أو أبدعناهنَّ من غيرِ ولادٍ إبداءً أو إعادةً وفي الحديثِ : هُنَّ اللواتِي قُبضن في دارِ الدنيا عجائزَ شُمطاً رُمْصاً جعلهنَّ الله تعالَى بعدَ الكبرِ أتراباً على ميلادٍ واحدٍ في الاستواءِ كلما أتاهنَّ أزواجُهنَّ وجدوهنَّ أبكاراً وذلكَ قولُه تعالى: {فجعلناهن أبكارا} وقوله تعالى: {عُرُباً} جمعُ عروبٍ وهي المتحببةُ
إلى زوجِها
ألملاحظ أن الحور العين سوف يكنَّ أزواجا (1) للسابقين الأوّلين والآخِرين ، و(2) للمتقين . والأزواج لا يكونون إلاّ زوجيْن اثنين متكامليْن ، كل واحد منهما زوج للآخَر :

*[ وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ {49} ] الذاريات
والله لم ينص في قرانه الكريم نصا حرفيا ان الحور عين هي نساء الجنة دون نساء الدنيا
ولكنه لم صق وصفا قاطعا حرفيا ان الحور عين هن من نساء الجنة دون نساء الارض
لان الله يعيد خلق الانسان في جنته شبابا وهو قد مات كبرا وعجوزا واهل الجنة جميعهم من النساء
او الرجال يعيدهم الله شبابا لان اهل الجنة شبابا ولا يكون فيهم عجوزا
تبين الآيات التالية أن الأزواج الصالحين من أهل الدنيا سيكونون أزواجا في الجنة كذلك،
والآيات التالية تبين ذلك. قال الله تعالى:
1_ {جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ} (الرعد،23)
(وأزواجهم) هي نساؤهم وأهلوهم و”صلاحهم” إيمانهم بالله واتباعهم أمره وأمر رسوله عليه السلام[11] .
2_ {هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ} (يس،56)
وقوله تعالى ( { وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} (البقرة)
والأزواج جمع زَوْج، وهي امرأة الرجل. يقال: فلانة زَوْجُ فلان وزوجته. وأما قوله:”مطهَّرة” فإن تأويله أنهن طُهِّرن من كل أذًى وقَذًى وريبةٍ، ودم ونفاس وغيره من الرجس
واما غناء الحور عين فالله قد حرم ذلك الامر بقوله تعالى
( ا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا إِلَّا سَلَامًا ۖ وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيًّا (62) تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَن كَانَ تَقِيًّا (63) سورة مريم
والغناء من اللغوا ايضا كذلك ياشيخ الحديث عن أم سلمة رضي الله عنها : يا رسول الله أخبرني عن قول الله عز وجل (وحور عين) قال : حور بيض ضخام العيون قلت يا رسول الله عن قوله تعالى : ( كأمثال اللؤلؤ المكنون ) قال : صفاء من صفاء الدر الذي في الأصداف الذي لم تمسه الأيديقلت يا رسول الله فأخبرني عن قول الله عز وجل ( فيهن خيرات حسان ) قال : خيرات الأخلاق حسان الوجوه قلت يا رسول الله أخبرني عن قول الله عز وجل : ( كأنهن بيض مكنون ) قال : رقتهن كرقة الجلد الذي في داخل البيض مما يلي القشرة قلت يا رسول الله فأخبرني عن قول الله عز وجل : ( عرباً أتراباً ) قال : هن اللواتي قُبضن في دار الدنيا عجائز رمصاً شمطاً خلقهن الله بعد الكبر فجعلهن عذارى عرباً متعشقات متحببات أتراباً على ميلادٍ ) غهذا الوصف للحور عين كما جاء به القران الكريم ايضا
وهذا يدل على ان الحور عين هن من نساء الدنيا وليست نساء خلقها الله في جنته لتكون متاع للرجال
لان الله وضح بقرانه الكريم نصا انهن ازواج وليست متاع فقط وهناك فرق كبير بينهما
وان تضاربت اقاويل الاولين والشيوخ الذين يحفظون تلك الاحاديث فيما بينهم فالرجوع الى قول الله فقط
لانه لايقبل اي تحريفا بقوله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ ۖ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا (59) النساء
والله اعدل واحكم من قول الرسول الذي يقع في التحريف ايضا ولا نعلم ان وقعت تلك الاقاويل بالخطاء
ام لا والله تعالى اعلم منا ولكن انا اعلم ان الله من اسماءه العدل فلا يظلم حق المراة في جنته
وهو يعلم بها لانه من خلقها ويعلم ان لها حق كالرجل من الشهوات والمتاع وكل شي فهي جسد ايضا
ولها ماله وعليها ماعليه وتحاسب كما يحاسب هو والله يقضي الامر وهو اعلم منا ومنكم بارك الله فيكم
جزاكم الله خير الدنيا والاخرة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ملاك العراقية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2019, 11:19 AM   #4
ملاك العراقية
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
المشاركات: 22
افتراضي

ياشيخ كنت قد سالتك عن معنى الحور عين وقد قمت بالرد عن سؤالي وبعدها انا قمت بالرد على فضيلتكم
ولكن احسست ان ردكم هذا من الاقوال عن السابقين من الشيوخ ومن الكتب لم اشعر انها منصفة لحق المراة
ثم في الليل دعوت الله لانه من خلق الجنة ويعلم مافيها وليس نحن وانا اقسم على هذا والله يشهد على كل
كلمة اكتبها الان اليكم ولا يهمني بعدها ردكم او رد اي شيخ ولا اتطاول بقولي هذا معاذ الله ولكن ان ماقد
حصل لي جعلني مرتاحة جدا جدا والحمد لله لان الله من جاوبني على سؤالي لاني بصراحة كرهت كل شيء
في دنياي واخرتي ايضا بعد مشاهدة ردكم واحسست انه ظلم كبير من الله بحق المراة وبعدها بليل قمت بالدعاء
وسؤال الله واردت ان يجوابني هو بنفسه لا انتم او اي انسان اخر مهما كان شيخ او اي شخص اخر
فدعوت الله واردت الجواب عن هذا واللذي يحدث في جنته يوم القيامة وفي الصباح كانت الصدمة
حيث جاء اخي الكبير وهو من قام بتربيتي وقال انه قد شاهد حلما غريبا وهذا هو الحلم كما قاله لي نصا
( دخل اخي الى مكان جميل جدا جدا فيه زرع كثير واشجار وزهور لم يشاهد مثلها من قبل وكان يقف
رجل ثم توجه اخي نحو الرجل فقال له ماهذا المكان الجميل فرد الرجل ( هذا المكان لايدخله الا الطاهرين
من الناس واخبر اختك ان الحور عين هم الناس المتطهرين ان كان رجل او امراة
متطهرين من كل رجس او عورات لان خلق العورات
فهو العقاب من الله وكان سبب طرد ادم من الجنة نحو الارض ليتكاثر بنيه ويعبدوا الله في ارضه تعالى
ثم يعيد الله خلق بني ادم في جنته كما خلق ادم اول خلقه بدون عورة ويدخل في الجنة زوجان وكل شخص
يختار زوجه بحسب اختياره هو لاغصب ولا قهر لهما والله قد وصف جنته والحور هم الناس المتطهرين
الرجل والمراة من كان يعيش في ارضه تعالى وزوجناهم بمعنى يكونوا زوجين
في جنته تعالى وقد وصف بعضها )
ثم ذهب الرجل واستيقظ اخي في الفجر
وقد اخبرني كل ماقد حلم به حرفيا وقد سالني ايضا وقد قلت له ماقد حصل هنا في الموقع
المهم ياشيخ بعد هذا الحلم لا احتاج لرد فضيلتكم لاني عرفت معنى الحور عين وانا مرتاحة جدا لهذا الحلم
الجميل جدا والله يشهد اني لا اكتب شي من الكذب واقسم برب الكعبة على هذا واشهد الله رب العالمين
فليس قولي لفضيلتكم كذب وما اكتبه هنا في موقعكم
لاني سوف اتحاسب عليه امام الله عز وجل يوم القيامة ولا اريد شيء اخر
من فضيلتكم او من رد لشيخ اخر لاني الان قد احسست ان الله لايظلم عنده احد وبعد هذا الحلم
انا مرتاحة جدا جدا والحمد لله وفي الصباح احسست ان كلمة قاصرات الطرف هن الينابيع التي لم يبلغهن احد
وليست النساء كما تقولون او اقراء من بعض الشيوخ الاخرين وهذا ماقد احسست به في صدري من كلمة قاصرات الطرف وكلمة طمث اي بلوغ الشيء وليس الدم من النساء كما اقراء من كلام الشيوخ عبر النت
المهم ياشيخ انا الان مرتاحة جدا بعد حلم اخي هذا
واطلب من فضيلتكم ان تقوموا بمسح موضوعي هذا كله من كل رد
لاني عرفت الجواب من الحلم لاني كرهت البارحة كل شي حتى جنة الله كرهتها بصراحة
وكان صدري مليء بالقهر والضيق ودعوت الله وانا مقهورة جدا لاني قد صدمت من ردكم
وسالت الله هل هذا حقا مايحدث في جنتك ؟ هل هذا ماكنت تتوعدنا به يارب ؟
ودعوات اخرى من قلبي المقهور والمصدوم لاني احب الله اكثر من نفسي
وبعد ردكم كرهت كل شي حتى جنة الله
ولكن بعد هذا الحلم انا جدا مرتاحة الان والحمد لله لاني اشعر بان الله استجاب دعائي
ولا يهمني اي رد اخر من البشر ان كان شيخ ام شخص اخر
لاني الان اشعر ان الله اعدل مما كنت اتصوره وارحم
وارجوا منكم ان تحذفوا موضوعي هذا مع جميع الردود وشكرا لكم بارك الله فيكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ملاك العراقية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2019, 09:33 AM   #5
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,788
افتراضي

لا يجوز شرعاً أن يقال أن الرسول صلى الله عليه وسلم وقع في التحريف حاشاه أن يكون كما جاء في قولك بل الرسول صلى الله عليه وسلم حق ورسالته حق ولم يأت من طريقه تحريف بل قال الحق لقول الله تعالى ( إن هو إلا وحي يوحى )
ومن ثم الرسول صلى الله عليه وسلم ذكر أن الحور زوجات لأهل الجنة وذلك بأحاديث كثيرة ومنها ( لكل منهم زوجتان )

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2019, 03:25 PM   #6
ملاك العراقية
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
المشاركات: 22
افتراضي

لم اقل ان الرسول عليه الصلاة والسلام قد حرف الدين معاذ الله او قد وقع بالتحريف بلسانه لانه رسول الله
ارسله الله رحمة للعالمين ولم اقل من هذا الكلام معاذ الله منه ياشيخ ولكن قد قلت ان من بعض اقاويل
الرسول من دست له من بعض المتامرين للدين الاسلامي وقد حرفوا الدين من تلك الاقاويل كما هو حال اقاويل
لاحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام من الكتب الشيعية وكما تعلمون فضيلتكم
ان الكتب الشيعية واقاويل الرسول واحاديثه هي محرفة من اناس قد دسوها له عليه الصلاة والسلام لتحريف سير
الدين الصحيح من الكتاب والسنة النبوية واليهود كانوا يحاربون الرسول عليه الصلاة والسلام في زمنه وبعد وفاته
وقد دسوا الكثير من الاحاديث التي لم يذكرها وقد جعلوا منها اسس لروايات للسابقين من الشيوخ الذين جمعوا
احاديث الرسول في زمنهم وقد غيرت اليهود من تلك الاحاديث ودست بعضها لتقوم على تحريف الدين الاسلامي كله
والدليل على هذا كتب الشيعة المليئة باحاديث الرسول المدسوسة التي تنكرها الانسانية واخلاق البشر والدين الصحيح
فالدين الصحيح الذي ارسل من الله عز وجل للناس جميعا هو دين رحمة واخلاق وانسانية وعدل لايظلم مخلوقا فيه
واما ماقد حصل لي ياشيخ فلم اخبر به اخي حينها وقد دعوت الله عز وجل بعد مشاهدة ردكم الكريم لسؤالي
وبعد ذلك في الصباح الباكر جاء اخي واخبرني بهذا الحلم الذي كتبته لانه كان لي صدمة لاني لم اخبر احد
ابدا ولاني كنت ادعوا الله في صدري ولم انطق حتى بكلمة وكان دعائي من قلب حزين مصدوم مقهور جدا جدا
لاني رايت من تلك الاقاويل عن السابقين ماهو الا ظلم لحق المراة وايضا ليس في الجنة سوى النكاح الكثير
للرجل فهل هذه جنة الله التي وعدنا بها ؟ ياشيخ هذا بعض من دعائي
الذي كنت قد دعوت الله به واردت منه هو بنفسه جوابا لا منكم ولا من اي شيخ اخر لاني صدمت من تلك
الاقاويل وبعدها جائتني صدمة حلم اخي والذي كتبه نصا من لسانه وايضا اقسمت على قولي هذا امام الله وامامكم
وطلبت منكم حذف الموضوع باكمله لاني عرفت الجواب من الله من الحلم وليس من احد غيره
لانه صاحب الجنة وهو اعلم مني ومنكم بها وخلقها ومافيها
الشيعة تكتب اقاويل واحاديث عن لسان الرسول وهي محرفة ولا يوجد فيها من الانسانية بشيء
كذلك من بعض اقاويل السابقين من اهل السنة التي تعارض الانسانية وكنت اعلم ان شيوخ الشيعة
لايوافقون ان يطعن احد باقاويل كتبهم التي يعتمدون عليها كذلك تفعل شيوخ اهل السنة
فالدين الشيعي اصبح دينا مشركا بالله عز وجل واهل السنة اصبحوا متفرقين ايضا بتعدد المذاهب
والله قد حذر من تقسيم الدين الى جماعات لانه يضعف الدين ياشيخ قد كنت اتصور ان كلمة الحور عين
هن نساء فقط وقد كنت اقول لفضيلتكم انهن نساء الدنيا دون نساء الجنة ولكن بعد حلم اخي هذا
اتضح لي ان الحور عين هم جميع الناس من الرجال والنساء وهم سيخلقهم الله بدون عورات
كما خلق سيدنا ادم عليه السلام اول مرة والله سيعيد خلقنا جميعا هناك بدون عورات وسيجمع زوجين اثنين فقط
من يختار احدهما الاخر دون غصب او قهر لهما كما فهمته من الحلم وسيكونون هناك زوجين متحابين
وهذا هو مافهمته من حلم اخي ياشيخ وقد جعلني حلمه سعيدة جدا جدا لاني لم اخبر احد بدعائي
او ماقد حصل في موقعكم هذا وقد اقسمت على كلامي هذا امام الله وامامكم وطلبت من فضيلتكم
حذف الموضوع بالكامل مع كل رد لاني صدمت بالحلم بصراحة لم اكن اتوقع ان يحلم اخي الكبير
وهو يبلغ من العمر 45 عاما وهو من قام بتربيتي ايضا وانا كابنة له وبعد حلمه سالني فاخبرته بما حصل
لي في موقعكم وانا لا اكذب بشيء هنا والله يشهد على قولي هذا واقسم بالله العظيم اني لم اكذب
بكلمة هنا والله شاهد على حلم اخي هذا الذي قلته لكم هنا وكتبته نصا منه والله يشهد عليه الى يوم القيامة

كذلك هناك امران من اقاويل السابقين التي تتعارض فيما بينها ياشيخ بعد ان رجعت اليوم
وقرات تلك الاقاويل بتمعن
فانظر ياشيخ الى تلك الاقاويل ( عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( للرجل من أهل الجنة زوجتان من الحور العين على كل واحدة سبعون حُلة يُرى مخ ساقيها من وراء الثياب )
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل أنفضي إلى نسائنا في الجنة ؟ فقال : ( أي والذي نفسه بيده إن الرجل ليفضي في الغداة الواحدة إلى مائة عذراء ) وهنا لاحظت ان هناك تعارض بين القولان
لان كلمة عذراء هي المراة الواحدة وليس المراة التي يعيد الله عذريتها مرة اخرى لتكون عذراء
فان كان هذا صحيحا لقاله نصا مثلا ولكنه قال عذراء فقط وهذا معناه انها امراة عذراء اي سيناكح مئة امراة وليس امراة واحدة فقط من هذا القول المذكور وهو دليل على تعارض قول الرسول بتزويجهم امراتان من الحور
فكيف يناكح مئة واحدة وله زوجتان فقط ؟ حتى وان رجعت الحور عذراء مرة اخرى فلا ينطبق الامر
على قوله كلمة عذراء بل سيكون القول سيكمل حديثه ان الحور تعود لعذريتها من جديد ولكنه صمت
وقطع حديثه وهذا يعني انهن مئة امراة وليس امراة واحدة او اثنتين وهذا هو فرق كبير بين الاقاويل الاثنتين تلك
كذلك ياشيخ كيف يكون اقاويل السابقين عن قول الرسول ( ( إن في الجنة لمجتمعاً للحور العين يرفعن بأصوات لم تسمع الخلاق بمثلها يقلن الخ ) وهذا القول يعارض ماقد جاء به الله في قرانه الكريم بقوله تعالى ( لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا (25) إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا (26) الواقعة
وقوله تعالى ايضا ( لَّا تَسْمَعُ فِيهَا لَاغِيَةً (11) فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ (12) فِيهَا سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ (13) وَأَكْوَابٌ مَّوْضُوعَةٌ (14) سورة الغاشية
وكلام الله عز وجل اكبر دليل من اقاويل الاولين التي تعارض ماقد جاء به الله ورسوله عن غناء الحور عين لازواجهن لان الغناء من اللغوا وقد حرمه الله في الجنة ايضا لانه ذكر ان لايسمعون فيها اي لغوا او صوت عالي
اليس الله احق ان نصدقه ياشيخ ام اقاويل البشر التي كتبتها يد بشرية وقد يدس فيها من التحريف
المهم ياشيخ انا اشعر اني مرتاحة جدا جدا بعد حلم اخي هذا لاني احسست ان الله لايظلم عنده احد
وانا ادعوا الله عز وجل ان يجمعني بفضيلتكم هناك يوم القيامة امام الله عز وجل لاقول لفضيلتكم
ان كان ماقد حصل لي من حلم اخي هو جواب من الله لي ولسؤالي لاني بكل صراحة قد كرهت جنته
ودنياه وكرهت كل شيء ولكن بعد الحلم احسست براحة كبيرة جدا جدا جدا والحمد لله
لاني احسست ان الله اعدل مما كنت اتصوره سابقا وانا الان احب الله اكثر من قبل لاني كنت احبه
سابقا اكثر من نفسي والان احبه اكثر واكثر ولا اريد شيء من الدنيا او حتى الاخرة سوى رضاه عني
وان اموت وهو راضي عني كل الرضى
ملاك العراقية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2019, 09:56 PM   #7
ملاك العراقية
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
المشاركات: 22
افتراضي

ارجوا من فضيلتكم بحذف الموضوع باكمله مع كل الردود
وانا ياشيخ لا اريد ان ارد هنا مرة اخرى لاني قلت كل شيء قد حصل معي واقسمت عليه
وسامحني لاني اكثرت على فضيلتكم بردود كثيرة هنا
ارجوا ان تحذفوا الموضوع بالكامل ان سمحتم بارك الله فيكم
والسلام عليكم ورحمة اللله وبركاته
ملاك العراقية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.