قديم 09-18-2019, 06:25 PM   #1
لمى احمد
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 13
افتراضي صلاة المرأة وقدميها مكشوفة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يا شيخ فيه عندي سؤال محيرني وهو :
انا فتاة وكنت اصلي وقدمي مكشوفة ولم اكن اعلم بالحكم
ولكنني قرأت بأحد المنشورات على الانترنت ان اذا صلت المرأة وقدميها مكشوفة وجب عليها اعادة صلاتها
ولكنني لم اكن متاكدة من صحة الامر، وايضًا التعليقات كانت تقول : ما دليلك ؟
فلم افعل كما قال المنشور لعدم تأكدي من صحته، واستمررت بالصلاة وقدمي مكشوفة، والان قرأت في اكثر من موقع ان جمهور العلماء اتفقوا على ان قدم المرأة عورة، لذا هل صلاتي مقبولة ؟ واذا لم تكن مقبولة هل اعتبر تاركة للصلاة ؟

لمى احمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2019, 10:46 AM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,826
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
مسألة كشف القدمين للمرأة وهي تصلي في بيتها مسألة خلافية عند فقهاء الأمة علي قولين :
القول الأول : وجوب ستر القدمين أثناء الصلاة حتى ولو كانت منفردة وهذا قال به جمهور الفقهاء وأخذوا بحديث أمسلمة رضي الله عنها الذي رواه أبو داؤود رحمه الله سألت النبي صلى الله عليه وسلم ( أتصلي المرأة في درع وخمار ليس عليها إزار ؟ فقال لا بأس إذا كان الدرع سابغاً يغطي ظهور قدميها )
وقد خرج الإمام مالك في الموطأ عن محمد بن زيد عن أمه أنها سألت أم سلمة رضي الله عنها ماذا تصلى فيه المرأة من الثياب ؟ فقالت : تصلي في الخمار والدرع السابغ إذا غُيَب ظهور قدميها )
القول الثاني : وهو عدم الوجوب لستر قدميها أثناء الصلاة في بيتها أو هي منفردة عن الرجال الأجانب وهذا القول ذهب إليه الأئمة الأحناف وقالوا : (إن قدم المرأة حال الصلاة ليس بعورة وما دامت في بيتها وبعيدة عن الإجانب )
استدلوا بأن القدمين مما يظهر غالبا في المرأة ولم يثبت تغطية المرأة لقدميها في بيتها وقالوا : لا يوجد دليل على هذا .
وذهب الإمام ابن تيمية رحمه الله وهو من الحنابلة إلى هذا القول وقال : ( تصح صلاتها بدون تغطية قدميها وهي تصلي في بيتها وذكر أن الحرة عورة إلا ما يبدو منها في بيتها وهو الوجه والكفان والقدمان )
ويقول بعض الفقهاء في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كانت النساء في البيوت يلبسن القمص وليس لكل امرأة ثوبان ولهذا إذا أصاب دم الحيض الثوب غسلته وصلت فيه ويكون القدمان ظاهران )
وهذا القول وهو القول الثاني قال بصوابه الإمام المرداوي من الحنابلة .
وعليه أميل إذا كان إنكشاف القدمين وهي في صلاتها في بيتها أن صلاتها صحيحة إن شاء الله .
الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.