قضايا المرأه مناقشة الشيخ بما يخص قضايا ومشاكل المرأة المسلمة في المجتمع وطالبات المدارس والجامعات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-02-2016, 08:07 AM   #1
MADA
عضـــو جديـــــد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 1
Exclamation وضع المراة في الجنه

السلام عليكم .. انا فتاة مسلمه ولله الحمد والمنة وحصنت نفسي كثيرا عن كبار الذنوب ومنها الزنه وحتى العادة السريه

ولكن عندما اقراء عن نعيم الجنه واقارن اشعر بالضيق والحيرة ف الرجل يعطى من النساء والشهوة ك مئه رجل وسمعت انه ايضا له من الولدان المخلدون على صبره عن اللواط (ولم اتأكد من هذا) والوصف الدقيق لحور العين ..

وشماتة بعض الرجال في هذا وانهم الافضل دائما وابدا وان المراة دائما في المرتبة الثانية ؛ والمراة اذا حصنت نفسها لاشي من هذا غير زوجها الذي هو بالدنيا .. !


اللهم لا اعتراض ..
واود اعرف ماذا افعل عندما تراودني هذه الافكار.. !!؟

..اعرف ان النار ذكرت للتخويف ولا اريد الدخول بالنار وهذا شي اكيد ولكن اريد اليقين والقناعه ف اعرف واثق انا الدين يتماشا مع الطبيعة البشريه وانا لا اجد في الحلي والذهب اي رغبة كما يقول البعض المشايخ ان النساء يهمهم الحلي هذا غير صحيح . . وكثير من الاوروبيات تقع في العلاقة مع كذا رجل في وقت واحد هي لاتزيد عنا في شي غير اننا نتبع الدين وهي لا ف انا اجد رغبة شديدة في الزواج ك مثل الرجل وربما الشذوذ بماذا بعد هذا ؟

واود ان اعرف معنى اية( فَاسْتَفْتِهِمْ أَلِرَبِّكَ الْبَنَاتُ وَلَهُمُ الْبَنُونَ
وكثير من الايات ذكرت تحمل نفس المعنى
هل معنى الاية ان الاناث شي سيء لذلك انكره الله في القران
والملائكة هم اناث ام ذكور

ومعنى اية وعسى ان تكرهوا شيا وهو خيرا لكم> عندما يكره الرجل المراة هل لان المراة سيئه فيثاب على صبره عليها

وماذا لو هو كان سيء وصبرت عليه .. !!!


ارجوكم افيدوني جزاكم الله خير 🌼

MADA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2016, 08:31 PM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,279
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أفيدك أن المرأة المسلمة إذا دخلت الجنة فهي تتنعم فيها ولها ما للرجل في الجنة قال الله تعالى ( وتلك الجنة التي أورثتموها بما كنتم تعملون ) فالجنة دار للنعيم الأبدي الذي أعده الله لمن أطاعه فهو سبحانه يقول ( أعدت للمتقين ) والمرأة المتقية لها مافي الجنة من النعيم قال الله تعالى (

وَ مَنْ يَعْمَلْ مِنْ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَ هُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَ لا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا ) فقد روى الإمام الترمذي رحمه الله عن أم عمارة الأَنْصَارِيَّةِ رضي الله عنها أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : مَا أَرَى كُلَّ شَيْءٍ إِلاّ لِلرِّجَالِ وَمَا أَرَى النِّسَاءَ يُذْكَرْنَ بِشَيْءٍ فَنَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةَ : ( إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ )

أما ما يتعلق ماذا لها كما الرجل له من حور العين يستمتع بهن فالجواب على هذا إن لها أن تستمتع في الجنة بمثل هذا النعيم فإن كانت ذات زوج في الدنيا ومات عنها وبقيت لم تتزوج فإنها مع زوجها في الجنة بأعظم نعيم وتكون أجمل من الحور قال الله تعالى (والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم وما ألتناهم من عملهم من شيء ) وقال الله تعالى ( ربنا وأدخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومَن صلح مِن آبائهم وأزواجهم وذرياتهم إنك أنت العزيز الحكيم )
إذا هي مع زوجها في الجنة بأجمل حلة وبهاء
أما إذا مات الزوج فتزوجت بعده فهي مع آخر رجل تزوجته بدليل مارواه الإمام البيهقي رحمه الله عن حذيفة رضي الله عنه قال لإمرأته ( إن شئت أن تكوني زوجتي في الجنة فلا تزوجي بعدي فإن المرأة في الجنة لأخر أزواجها في الدنيا فلذلك حرم الله على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن ينكحن بعده لأنهن أزواجه في الجنة )
و حديث أبي الدرداء رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه و سلّم قال ( أيما امرأة توفي عنها زوجها فتزوجت بعده فهي لآخر أزواجها )وقد صحح الشيخ الألباني هذا كما في السلسلة الصحيحة
أما التي لم تتزوج في الدنيا فقد قيل أنها تختار في الجنة لأن من نعيم الجنة الوطء لأن الجنة ليس فيها أعزب كما جاء في صحيح الإمام مسلم رحمه الله قا ل رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما في الجنة أعزب )
أما بالنسبة لقول أن المرأة من نساء الدنيا إذا دخلت الجنة فتكون أجمل من الحور العين فهذا قد ورد فيه أحاديث ضعفها العلماء ومنها مارواه الإمام الطبراني رحمه الله عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله أخبرني عن قول الله حور عين. قال : حور بيض عين ضخام العيون شقر الجرداء بمنزلة جناح النسور قلت : يا رسول الله أخبرني عن قوله (كأنهن لؤلؤ مكنون) قال : صفاؤهنَّ صفاء الدر في الأصداف الذي لم تمسه الأيدي قلت : يا رسول الله أخبرني عن قوله (فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ) سورة الرحمن اية 70 قال : خيرات الأخلاق، حسان الوجوه. قلت: يا رسول الله أخبرني عن قوله (كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ)الصافات:49 قال : رقتهن كرقة الجلد الذي رأيت في داخل البيضة مما يلي القشر وهو العرفي. قلت: يا رسول الله أخبرني عن قوله (عُرُباً أَتْرَاباً) سورة الواقعة قال : هنَّ اللواتي قبضن في دار الدنيا عجائز رمصا شمطا خلقهنَّ الله بعد الكبر فجعلهنَّ عذارى عُرُبًا متعشقات محببات أترابًا على ميلاد واحد قلت : يا رسول الله أنساء الدنيا أفضل أم الحور العين ؟ قال: بل نساء الدنيا أفضل من الحور العين كفضل الظهارة على البطانة قلت : يا رسول الله وبم ذاك؟ قال : بصلاتهنَّ وصيامهنَّ وعبادتهنَّ الله ألبس الله وجوههنَّ النور وأجسادهنَّ الحرير بيض الألوان خضر الثياب صفراء الحلي مجامرهنَّ الدر وأمشاطهنَّ الذهب، يقلن : ألا نحن الخالدات فلا نموت أبدًا ألا ونحن الناعمات فلا نبأس أبدًا ألا ونحن المقيمات فلا نظعن أبدًا ألا ونحن الراضيات فلا نسخط أبدًا طوبى لمن كنا له وكان لنا. قلت: يا رسول الله المرأة منا تتزوج زوجين والثلاثة والأربعة ثم تموت فتدخل الجنة ويدخلون معها مَنْ يكون زوجها ؟ قال : يا أم سلمة إنها تخير فتختار أحسنهم خلقًا فتقول : أي ربِّ إنَّ هذا كان أحسنهم معي خلقًا في دار الدنيا فزوجنيه يا أم سلمة ذهب حسنُ الخلق بخير الدنيا والآخرة
قال ابن القيم يرحمه الله هذا ضعيف تفرد به سليمان بن أبي كريمة ضعفه أبو حاتم وقال ابن عدي : عامة أحاديثه مناكير

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.