قضايا المرأه مناقشة الشيخ بما يخص قضايا ومشاكل المرأة المسلمة في المجتمع وطالبات المدارس والجامعات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-03-2014, 11:15 PM   #1
أفراح
عضـــو جديـــــد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 1
افتراضي قرار المرأه في بيتها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤالي هو في مسألة قرار المرأه في بيتها

من خلال بحثي للفتاوى عن خروج المرأه وجدت ان الجواب هو ان الأصل
للمرأه القرار في بيتها ولا تخرج إلا لحاجه..
والاستشهاد على ذلك هو قوله تعالى وقرن في بيوتكن،،
مع ان الايه هي خطاب لنساء النبي امهات المؤنين
حيث قال تعالى يانساء النبي لستن كأحد من النساء
ولكن يؤكدون على ان جميع النساء تبع لزوجات الرسول..

فهل المرأه يجب عليها البقاء في بيتها دائماً حتى وفاتها
وماهي الحاجه اللتي يترخص فيها الخروج من البيت
هل فقط المستشفى والعمل وصلة الرحم

هل الحاجه النفسيه عندما تشعر الفتاه او المتزوجه بالرغبه بالخروج
للترفيه والتنزه او زيارة الصديقات تعتبر من الحاجه اللتي يرخص
فيها الخروج من المنزل ام لأ؟؟

منذ فتره وأنا اوسوس واخاف حينما اخرج سواء لزيارة صديقاتي
او للسوق ان يكون في ذلك إثم واحيانا اشعر بإن البقاء في المنزل
لمده طويله صعب جدا على نفسي ربما لأني وحيدة أمي وأبي
ولكن اخشى ايضا أن يغضب مني ربي لخروجي من البيت..

فهل كثرة خروج المرأه تأثم عليه؟؟

أعتذر على الإطاله وبانتظار الرد جزيتم الجنه...

أفراح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-06-2014, 10:32 PM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,398
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأصل أن المرأة مأمورة بالبقاء في منزلها ولا تخرج إلا لحاجة ويدخل في الحاجة ذهابها للزيارة لأرحامها أو جاراتها أو صديقاتها أو المستشفى أو لحاجتها لشراء شيء معين من السوق ويجوز للنزهة في حالة منع إختلاطها مع الرجال وبعدها عنهم لأن المرأة لم تمنع كلياً وإنما يبقى لها الخروج عند حاجتها أو لأمر مهم أو ما ذكرته أعلاه فحينئذ لا حرج في ذلك بضوابط شرعية لحديث رواه الإمام البخاري رحمه الله عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( قد أذن لكن أن تخرجن لحوائجكن )
وقد ذكر الإمام العيني عند شرحه لهذا الحديث أن الإمام ابن بطال قال هذا الحديث يدل على أن النساء يخرجن لكن أبيح لهن الخروج الى الآباء والأمهات والأرحام وغير ذلك مما تمس به الحاجة .
ومثل ذلك حاجتها لشراء الطعام أو إحضار ماء فإن هذا لا حرج فيه إذا لزم الأمر بذلك كما في قصة موسى مع المرأتين حينما ورد ماء مدين قال الله تعالى ( وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ (23) فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ )
فإن خرجت فلتخرج محتشمة غير متتطيبة

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.