المسائل الزوجية كل ما يتعلق بعقـــود الأنكحــة وبالحياة الزوجيــة ومشاكلها وتربية الأطفال .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-05-2019, 12:31 PM   #1
بلال قاري
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 11
افتراضي فتوى بالكتابة

السلام عليكم
عندي فتوى اتمنى من فضيتكم الاجابة عليها لاني سالتك عنهاوبرسالة قبل ذلك ولكن لم استطع ان اوضحها جيدا
قرات فتوى ان بالطلاق الكنائي يجب ان تكون النية موافقة للفظ وليست بعده حتى يقع الطلاق وان من نوى بعد التلفظ لايعد شيئا بذلك .. وبعد فترة اردت كتابة كلمة لزوجتي عن طريق الموبايل .. فكتبت لها كلمة تعتبر كناية للطلاق في بلدنا .. وقبل ضغط زر الارسال كانت نية الطلاق في عقلي ولكني لم انو شيئا كي لايحصل شي .. وبعد الارسال مباشرة نويت الطلاق لحسب فهمي ان الطلاق لن يقع وفعلت ذلك والله المستعان وانا مدركا مختارا متعمدا لفعلتي قبل ان تصلها وتقراها .. وبعد ثواني تراجعت عن النية .. وبعد ذلك تبين لي ان الفتوى لا تنطبق علي وانا والله لم افعل فعلتي الا ليقيني بانه لن يقع طلاق وفهمي الخاطئ للفتوى وانها قد تخصني والا لم اكن لانوي شيئا ابدا وربي يشهد اني لم اكن بنية الاستهزاءونحو ذلك ابدا .. ووالله لن اعود لذلك ابدا .. فهل حصل بذلك طلاق ؟ (علما انه ليس لدي اي وساوس او غيرها ابدا والحمدلله)

بلال قاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2019, 09:25 AM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,826
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحياة الزوجية بين الزوجين يجب أن لا يتدخل في إفشالها أحد لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( لعن الله من خبب بين إمرأة وزوجها ) والتخبيب هو التحريش الذي يؤدي إلى زعزعة الثقة بين الزوجين حتى يحصل الطلاق أو المشاكل التي تثور وتؤدي إلى الخصام وهذا لا شك أن فاعله مؤذي وآثم .
فعلى أخواته أن يتجنبن التحريش الذي يفاقم الخلاف ويفتح باباً من الشر على الزوجين .
ثم ينبغي واجباً نهي النساء من الأخوات والأمهات وغيرهن من دخول ما ستر للزوجين فلا يجوز شرعاً دخولهن بدون إذن الزوجة إلى مكان خدرها لأن هناك حاجات مستورة تخص الزوجة فدخولهن بهذه الطريقة دلالة على عدم الإهتمام بالخصوصيات التي جعل الشرع لها سياجاً ينبغي حمايته كما نسمع أن أخت الزوج تدخل إلى خدر زوجة أخيها فتفتح ما أغلق وترى ما ستر وهذا غير لائق ويعد سفالاً في الخلق والمروءة فالمرأة الصالحة هي التي تحترم حقوق الآخرين وترى أن دوس عرين الأخرى بالتفرج على سترها يُعد منقصة .
ثم هناك منهج يدعونا له الإسلام وهو أننا إذا رأينا أو سمعنا خلافاً أن لا نأجج ناره ليزيد سعاراً وإنما نحاول الدخول للإصلاح وتهدأت الأوضاع بدل فرحنا بالخراب خاصة بين الزوجين لأن الله تعالى يقول ( والصلح خير )
أما مسألة طلاق الكناية فهذا يرجع إلى نية الزوج فإن كان يقصد الطلاق فهو طلاق وإن كان قصده كلاماً غير الطلاق فهذا لا يقع به طلاق لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال لبنت الجون لما أراد أن يتزوجها قالت له أعوذ بالله منك قال عذتي بمعاذ الحقي بأهلك ) يعني تركها وطلقها
الحياةالزوجية بنيت على حسن العشرة والتفاهم والمحبة والمودة , قال الله تعالى (( وعاشروهن بالمعروف ) وقال تعالى ( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ )
والحياة الزوجية بنيت على هذا التراحم والتواصل ليتولد العطاء الأسري ويتدفق الوفاء الإجتماعي في حياتنا وفيما بيننا وإنني أعجب أن تكون الحياةالزوجية صراخ وضجيج ولعن وسب والله تعالى يقول ( لتسكنوا إليها ) , فالزوجة سكن للزوج وملاذ له وهذا يعني إكتمال روائع الحياة الطيبة .

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.