قديم 12-29-2018, 06:44 AM   #1
فلسطيني
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 46
افتراضي الاذكار

السلام عليكم ورجمة الله وبركاتة
هل يصح ان نقول "الحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه"
كنت اقولها لكن توقفت عنها لما علمت ان لا تجوز في موقع الاسلام سوال وجواب وكان الجواب
ل"ا أصل لهذه الكلمة ، وهي فاسدة من حيث المعنى ، فلا منتهى لحمد الله"
لكن خلال تصفحي بموقع اخر وهو دار الافتاء المصري قال انها تجوز وهذا ما قاله دار الافتاء المصري "نعم هي صحيحة شرعًا؛ لأنها صيغة يراد بها المبالغة في حمد الله تعالى، وقد افتتح بمثلها الإمام ابن الصلاح مقدمته في علوم الحديث فقال: "الحمدُ للهِ الهادِي مَن استهداه، الواقي مَن اتَّقَاه، الكافي مَن تَحَرَّى رِضَاه، "

السوال من نتبع او من هو الاصح ؟
هل الذكر سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته .. مشابه لما سبق
وهل يصح ان نقول اللهم صل على محمد وعلى ال محمد عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ؟
السوال الاخير : ما هو اعظم ذكر لله ؟
جزاك الله خير
فلسطيني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2018, 11:17 AM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,738
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونرحب بك ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
أما الجواب على سؤالك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قول الحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه فيه أن هذا الكلام يحمل الحامد لله تعالى على الحمد الذي يستحقه الله تعالى والعبد حينئذ لا يستطيع أن يصل بلوغ الحمد منتهى الحمد لله وأومأ إلى هذا الإمام ابن الصلاح مع اعتراض بعض العلماء على ذلك ولهذا قال أكثر الفقهاء هذه دعوى لا تصح وكيف يتخيل شخص أنه يمكنه أن يحمد الله حمدا يبلغ منتهى التمام والغرض أن الخلق كلهم لو اجتمع حمدهم لم يبلغ بعض ما يستحقه تعالى من الحمد فضلاً عن تمامه وقال بعض الفقهاء إن أجل المحامد أن يقول المرء الحمد لله حمدا يوافي نعمه ويكافئ مزيده وعلى هذا أقول إن المسلم لو تأمل كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يحمد ربه لما وجد مثل ذلك فهذا لا أصل له في نوع الحمد ولذلك أرى حسب علمي أن هذه الجملة ينبغي العدول عنها إلى الحمد المعروف والمأثور كقول الحمد لله حمدا مباركا كما ينبغي لعظيم جلاله أو قول الحمد لله رب العالمين على آلاءه أو قول اللهم إني أحمدك حمدا كثيرا طيبا مباركا كما تحب وترضى أو كما يحب ربنا ويرضى أو قول أحمده حمدا لا ينقطع ونحو ذلك
والخلاصة أن ما ذكرته أعلاه جاء الخلاف فيه ما بين قائل بصحة ذلك وقائل أنه لا صحة لهذه الجملة وما دام الأمر مختلف فيه فالأمر في ذلك واسع

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2019, 04:05 AM   #3
فلسطيني
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 46
افتراضي

جزاك الله خير
لكن اليس هدا الذكر شبيه به
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته
فلسطيني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2019, 06:57 PM   #4
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,738
افتراضي

أفيدك أن قول سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته هذا فيه رجالتان
الأولى الإنشاء الثانية الإخبار
فالإخبار هنا أن الذاكر بهذا الذكر يخبر عما يستحقه الله جل وعلا من التسبيح والثناء عليه والحالة الثانية هي إنشاء الذاكر لله هذا التسبيح لبيان شأنه لا على أن هذا قدره وعدده

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:06 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.