قديم 05-05-2017, 02:52 AM   #1
ابوماريه
عضـــو جديـــــد
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1
افتراضي المانياذ

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ..انا اعيش في المانيا و قررت ان اعقد عقد مدني على امراءه اورتودكسيه مقابل المال لكي احصل على الاقامه و هي وافقت وعدنما ذهبت الى البلديه كان هناك موظفه استحضرنا الاوراق و كان سوال الموظقه انك اسمك و عمرك و تريد الزواج من فتاة اسمها و عرمها وكذالك الامر سالت الفتاة قلنا نعم وبعد درس اورقنا خلال شهر ارسلو لنا بان نحدد موعد لعقد الكتاب المدني و عندما ذهبنا كان هناك موظفه فقط و سالتني انك تريد زواج منها نقبل قلت نعم و سالتها و قالت نعم و من ثمه مضينا ورقه و قراءة كتاب الخاص بزواج و قالت ان نتبادل المحابس و هكذا
ولكن انا لا اريد ان تكون هذه المراءه على ذمتي واحد المشايخ قال لي بان هذا عقد شرعي يستوفي الشروط و بانها على ذمتي ؟! واخر قال لي العكس وبانه باطل و الاثنين من المشايخ السلفيه وانا محتر و شاكك واصابني وسواس و انا لم اعقد شرعا في مسجد لكي لا تكون على ذمتي المراءه ولا اريدها شرعا زوجتي ولم اجلب شهود لهاذا الامر فقط بحضور الموظفين و لا يوجد بيننا نكاح او حرام فانا لا المسها على اعتقادي بانه زواج باطل و وهمي فقط لكي احصل على الاوراق سوالي هل هاذا زواج ؟ و بحال كان زواج كيف يجب ان اطلقها شفوي لكي ابراء نفسي من ذمتها انا لا اراها فقط لبعض الاوراق وهي تصاحب و لا ادري ماذا تفعل اتمنى ان اخذ الجواب

ابوماريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-16-2017, 07:51 PM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,660
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسال الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذا العقد باطل في شريعة الإسلام لأن العقد من شروطه الولي والشهود والقبول من الطرفين فإذا لم يكن هناك ولي للمرأة فيقوم مقامها من له دلالة كالقاضي لديهم ونحوه .
أما هكذا وبهذه الطريقة فهذا ليس عقد شرعي لأن هذه المرأة هذه تولت عقد زواجها بنفسها وهذا باطل لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( لا نكاح إلا بولي ) رواه الإمام أبو داود رحمه الله .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل ) رواه الإمام أحمد .
ولهذا فالكتابية يزوجها وليها وهو والدها أو من يكون من بعده في الولاية وإن لم يوجد زوجها القاضي المسلم فإن لم يوجد بزوجها مسئول المركز الإسلامي في بلادها .
ولهذا أفتى الإمام محمد بن إبراهيم رحمه الله حينما سأله رجل أنه تزوج بفتاة استرالية نصرانية في لندن وتولت الزوجة العقد بنفسها بدون وليها ولم يحضر الشهود فأجاب رحمه الله بأن العقد غير صحيح لعدم وجود الولي والشهود .

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.