قديم 03-18-2017, 10:57 PM   #1
غريبة في دنيا عجيبة
عضـــو مميــــز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 225
افتراضي التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْأِرْبَةِ

السلام عليكم

سائل يسأل بشأن هذا



*فقد أذن الله تعالى للنساء أن يبدين زينتهن لغير أولي الإربة من الرجال كما قال تعالى*: أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال .
والمراد من لا أرب له في النساء قال النووي: والمختار في تفسير غير أولي الإربة أنه المغفل في عقله الذي لا يكترث للنساء ولا يشتهيهن كذا قاله ابن عباس وغيره. اهـ
وقال ابن قدامة: ومن ذهبت شهوته من الرجال لكبر أو عنة أو مرض لا يرجى برؤه والخصي والشيخ والمخنث الذي لا شهوة له فحكمه حكم ذوي المحرم في النظر لقول الله تعالى: أو التابعين غير أولي الإربة ـ أي غير أولي الحاجة إلى النساء.
وقال القرطبي رحمه الله: واختلف الناس في معنى قوله: أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْأِرْبَةِ فقيل: هو الأحمق الذي لا حاجة به إلى النساء. وقيل الأبله. وقيل: الرجل يتبع القوم فيأكل معهم ويرتفق بهم ؛ وهو ضعيف لا يكترث للنساء ولا يشتهيهن. وقيل العنين. وقيل الخصي. وقيل المخنث. وقيل الشيخ الكبير، والصبي الذي لم يدرك. وهذا الاختلاف كله متقارب المعنى، ويجتمع فيمن لا فهم له ولا همة ينتبه بها إلى أمر النساء. انتهى.


فمن التفسيرات أنه الأحمق أو الأبله أو المغفل في عقلة لا يشتهي النساء فهل يعني أن كل من ليس له شهوة للنساء يعد غير عاقل أو مجنون ؟ لإن عند قراءة التفاسير يقولون الأبله أو الأحمق والمغفل في علقة والبعض يربطه بالمرض
ولكن السائل يسأل اذا كان هو رجلا ولكن لا يميل للنساء بسبب اتخاذ الفكره السيئة عنهن منذ الصغر مما أدى إلى كراهية النساء الا والدته وجدته وبعض من ا يكرههن وهو لا يجد الشهوة اتجاهه النساء ولا يهتم لهن ويشمئر - على الأرجح بسبب تفكيره السلبي الذي أثر عليه منذ صغره الى بلوغه- ولكنه يجد نفسه يميل الى امرأة معينه يحبها ويجد الميل والشهوة كما يشعر الرجل اتجاه المرأة

وأظن أن حالته راجعة إلى مرض نفسي مثلا بسبب تفكيره السلبي وليس خلل في عقلة لإنِ أيضا من التفسير للآية أن يكون بسبب مرض وهناك من لا يميل للنساء بسبب مرض نفسي - خاصة الشواذ -
ولكن لقلة الخبره نتمنى الفهم وهو يقول تضايق عندما قرأ التفسير هذا فهل يعني أنه في حكم المجنون أو خلل في عقله - لانه شاب وليس طفل او شيخ كبيره او يعاني من عنة وإنما لا يطيق النساء ولو كانت جميلة لذا سبب له هذا الفتور على ما يبدو ولا يميل إلا لواحده فقط كما يميل الرجل

وأعتذر على السؤال وعلما بأنه يرفض الذهاب لزيارة طبيب نفسي
فقط هل المقصود من قول أهل العلم أنه أحمق أو مغفل في عقلة أو بله هو حقا القصد أنه في عقل الشاب - غير الشيخ والمخنث والطفل والذي يعاني من عنة - أنه في حكم الغير العاقل والمجنون سواء أم أنه فقط نوع من الذم بسبب أنه الأصل في الرجال الميل للنساء ؟ - مع العلم أنه ليس شاذا فلا يميل للرجال ولا النساء إلا واحده يحبها يميل لها كما يميل الرجل للمرأة -

وأعتذر على الإطالة ولكن نريد توضيح للمقود من هذه الأقوال لقلة علمنا باللغة العربية وكثرة معاني الكلمات

غريبة في دنيا عجيبة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2017, 12:20 PM   #2
غريبة في دنيا عجيبة
عضـــو مميــــز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 225
افتراضي

سالت شيخ قال لي ليس صوبا ان ندخل كتب التفسير مباسرة لان هذه كتب لاصحابها مناهج ومقاصد واصول وان هناك من يضل بسبب القراءة بتفاسير دون ان يكون تاهل للعلم وان الذي لا يميل هو من لا يميل مطلقا ولو راى امرة عارية بقي كالجدار

وهذه هي مشكلة الاخ التي ذكرتها لا يميل الا لواحده ولن يتأثر لو شاف عارية حتى ..

فقط يميل لإمرأة واحدة والسبب انه لا يراها بسلبية كباقي النساء لان الصورة السلبية التي صورها في ذهنه عن النساء يرى انها غير موجودة فيها لهذا يحبها ويميل لها كميل الرجل لمرأة فإذا لا يدخل في حكم غير أولي الإربة صحيح ؟ لميله لواحدة لان الذي فهمته من كلام الشيخ غير أولي الإربة هو من لا يميل مطلقا أم هذا فليس مطلقا لانه يميل لواحده على الاقل
لذا لرجو اضاح الامر بدون الاضاح بالتفاسير لاني لن افهم فقط هل يدخل في حكم غير أولي الإربة طالما يميل لواحده ؟ وهل قولهم الأبلة أو المغفل في علقة أو نقص في عقلة براد به التعميم ؟ لان ليس كل من ذهبت عنه الشهوة لأي سبب كان أصبح معتوه أو مجنون أن ناقص في عقلة وقال لي الشيخ أن مرادهم ( المفسرون ) ليس على الحصر ولكن لازلت اريد اجابة مختصره واضحه من فضلك

غريبة في دنيا عجيبة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-31-2017, 01:17 PM   #3
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,783
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
المراد بغير أولي الأربة من الرجال هو من ذهبت شهوته لكبر سنه ومنهم من قال المخنث وهذا لا يراد به أنه فاسد وفاجر وإنما يراد به الذي لا شهوة له وليس هو كالمفهوم عند العامة أنه الفاجر .
وذهب ابن عباس رضي الله عنه : ( إلى أنه المغفل في عقله وهو لا يكترث للنساء ولا يشتهيهن )
وهذا هو المراد بغير أولي الأربة أنه الذي لا يميل مطلقاً لعدم شهوته .

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-31-2017, 01:55 PM   #4
غريبة في دنيا عجيبة
عضـــو مميــــز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 225
افتراضي

جزاك الله خيرا، ما اريد معرفته هل كل من ليس له إربه في النساء يكون معتوه أو مغفل في عقلة ؟ كالعنين الذي هو في عقله ولكن ليس مغفلا أو معتوه

غريبة في دنيا عجيبة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2017, 04:51 PM   #5
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,783
افتراضي

من يأذن له بالدخول على النساء هو من كان به غفلة عنهن أما من يشتهي ويتلذذ فهذا كما جاء في الآية فإذا يشترط أن يكون ذلك .

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.