قديم 07-11-2014, 01:20 PM   #1
عرفات محمودالمتولي
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 78
افتراضي افطر يوم الشك

مالحكم لو افطر الناس يوم الشك ثم تبين اثناء النهار انة من رمضان ما راي المذاهب الفقهية في ذلك

عرفات محمودالمتولي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2014, 11:27 AM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,805
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جاء في كتاب التمهيد (2/39) للإمام ابن عبد البر رحمه الله ( إن الله تعبد بعاده في الصوم برؤية الهلال لرمضان أو إستكمال شعبان ثلاثين يوماً )

وهذا القول مأخوذ من قول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه عبد الله بن عمر رضي الله عنه ( لا تصوموا حتى تروا الهلال ولا تفطروا حتى تروه فإن أغمي عليكم فاقدروا له ) رواه البخاري رحمه الله .
والقول أن الصوم برؤية الهلال فإن غم علينا إكمال عدة شعبان ثلاثين يوماً هو الأصل وعلى هذا الأئمة الأحناف كما في البحر الرائق ج2 والمالكية كما هو في مواهب الجليل ج2 والشافعية في تحفة المحتاج ج3 والحنابلة في شرح منتهى الإرادات ج2 وإذا لم يروه ولكن في نواحي بلدهم رآه قوم وتأخروا في شهادتهم وأمر الحاكم أو من ينيبه إشعار الناس أن هذا اليوم من رمضان فعليهم أن يمسكوا بقية اليوم احتراماً للشهر ثم يقضوا هذا اليوم بعد رمضان لعدم الإخبار ليلاً .

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-18-2014, 02:27 AM   #3
عرفات محمودالمتولي
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 78
افتراضي

عايز نقل من كتب المذاهب تبين لو كانوا او شربوا مايفعلون

عرفات محمودالمتولي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2014, 10:29 AM   #4
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,805
افتراضي

خلاف أهل العلم الفقهي في صوم يوم الشك .
المذهب الحنفي هو آخر يوم من شعبان يوم الثلاثين إذا حصل بسبب الغيم فشكوا هل هو من رمضان أو من شعبان فلو كانت السماء صحواً ولم يروا هلاله فليس بيوم شك وحكمه عندهم مكروه كراهة تحريم إذا نوى أنه من رمضان كما جاء في كتاب فتح القدير (53/1) الدر المختار (119/2)
وفي المذهب المالكي : إن يوم الثلاثين من شعبان إذا كان في السماء غيم أي ليلة الثلاثين ولم ير هلال رمضان فإنه يوم شك فإن كانت السماء صحواً لم يكن يوم شك فعندهم إذا لم تثبت رؤية هلال رمضان كان اليوم من شعبان جزماً ورجح الدردير والدسوقي في مذهب المالكية أن يوم الشك صبيحة الثلاثين من شعبان إذا كانت السماء صحواً أو غيماً والحكم عندهم أنه يكره صومه للاحتياط على أنه من رمضان كما جاء في كتاب في القوانين الفقهية لابن جزي (ص115 ) والشرح الكبير للدردير (513/1) .
وفي مذهب الشافعية : يوم الشك هو يوم الثلاثين من شعبان في حال الصحو إذا تحدث الناس برؤية الهلال ليلته ولم يعلم من رأي ولم يشهد برؤيته أحد وحكمه أنه يحرم ولا يصح التطوع للصوم يوم الشك كما جاء في كتاب مغني المحتاج للشربيني (433/1)
وفي مذهب الحنابلة : أن يوم الشك هو يوم الثلاثين من شعبان إذا لم ير الهلال ليلته مع كون السماء صحواً لا علة فيها من غيم أو قتر أو شهد برؤية الهلال من ردت شهادته لفسق وحكمه عندهم يكره كما جاء في كتاب المغني (89/3) ( كشاف القناع للبهوتي (350/2)
الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.