قديم 12-11-2012, 07:38 PM   #1
سيف العرب
عضــو فعــــــال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 45
افتراضي سجود السهو

ما كيفيه سجود السهو

سيف العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2012, 06:52 PM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,820
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إليك فائدة مختصرة في أحكام سجود السهو
الزيادة
فلو زاد المصلي في صلاته قياما أو قعودا أو ركوعا أو سجودا متعمدا بطلت صلاته وإذا كان ناسيا ولم يذكر الزيادة حتى فرغ منها فليس عليه إلا سجود السهو وصلاته التى أداها صحيحة وإن ذكر الزيادة في أثناء الصلاة وجب عليه الرجوع عنها وعليه وجوبا سجود سهو وصلاته صحيحة بدليل حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الظهر خمسا فقيل أزيد في الصلاة , فقال : وما ذاك , قالوا صليت خمسا , فسجد سجدتين بعدما سلم وفي لفظ آخر فثنى رجليه واستقبل القبلة فسجد سجدتين ثم سلم ) رواه الجماعة كذلك إذا سلم المصلى قبل تمام الصلاة وهذا من الزيادة فإن كان متعمداً بطلت صلاته وإن كان ناسيا ولم يذكر إلا بعد وقت طويل أعاد الصلاة وإن ذكر بعد زمن قريب فإنه يكمل صلاته ويسلم ثم يسجد للسهو ويسلم كما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه .
النقص
إذا نقص المصلي من صلاته ركناً عمداً بطلت صلاته وإن كان ناسياً فإن وصل إلى موضعه من الركعة الثانية لغت الركعة التي ترك فيها وصارت هذه الركعة مقامها وإن لم يصل إلى موضع سهوه من الركعة الثانية وجب عليه أن يعود إلى الركن المتروك ويأتي به ربما يأتي بعده وفي هذه الحالة يجب سجود السهو بعد السلام .
مع الإحاطة أن المصلي إذا ترك تكبيرة الإحرام سهوا أو عمداً لا تصح الصلاة إلا بها لأن صلاته تنعقد بتكبيرة الإحرام .
أما نقص الواجبات
إذا ترك المصلي واجباً من واجبات الصلاة متعمداً بطلت وإن تركها ناسياً وذكر الواجب قبل أن يفارق محله أتى به ولا شئ عليه وإن تركه قبل المفارقة وقبل أن يصل إلى الركن الذي يليه رجع ليأتي به ثم يكمل ثم يسجد للسهو ويسلم وإن ذكر الواجب الذي نسيه بعد وصوله الركن سقط فلا يرجع ويستمر في صلاته ويسلم ثم يسجد للسهو سجدتين .
الـشــك
هو التردد بين أمرين أيهما الذي وقع

فإذا حصل السهو مرتين فيسجد سجدتي السهو مرة واحدة
فإذا سلم ولم يأتي لسجود السهو فعليه ان يأتي به بعد سلامه من الصلاة أما إذا نسيه ولم يأتي به بته فينظر في حاله فإن كان لم يطل الفصل فعليه أن يأتي به وإن لم يأت به من باب النسيان وعدم التذكر فلا شيء عليه
أما إذا تساوى عنده الشك واليقين ففي هذه الحالة يبني على اليقين والمراد باليقين هنا هو أن يرجع الى الأقل ثم يكمل صلاته ويسجد سجدتي السهو قبل السلام وهذا في حق المنفرد دون الإمام أما الإمام فهو يبني على غالب الظن ولعل من الفائدة ان أبين وجه الفرق بين الإمام والمنفرد فقد ذكر العلماء أن وجه الفرق هو أن الإمام معه من ينبهه حال سهوه بخلاف المنفرد ويرى البعض أنهما سوا كلاهما يبني على غالب الظن
أما إذا تساوى عنده الشك واليقين ففي هذه الحالة يبني على اليقين والمراد باليقين هنا هو أن يرجع الى الأقل ثم يكمل صلاته ويسجد سجدتي السهو قبل السلام وهذا في حق المنفرد دون الإمام أما الإمام فهو يبني على غالب الظن ولعل من الفائدة ان أبين وجه الفرق بين الإمام والمنفرد فقد ذكر العلماء أن وجه الفرق هو أن الإمام معه من ينبهه حال سهوه بخلاف المنفرد ويرى البعض أنهما سوا كلاهما يبني على غالب الظن
وأفيدك أن الخشوع في اللغة من خشع يخشع خشوعاً
وفي الإصطلاح هو خشوع القلب والجوارح .
قال الإمام سفيان الثوري رحمه الله سالت الأعمش عن الخشوع فقال يا ثوري أنت تريد أن تكون إماماً للناس ولا تعرف الخشوع سألت إبراهيم النخعي عن الخشوع فقال ليس الخشوع بأكل الخشن ولبس الخشن ولكن الخشوع أن ترى الشريف والدنيء سواء وتخشع لله في كل فرض .
قال الطبري رحمه الله كما هو في تفسيره الذين هم هم في صلاتهم متذللون لله بإدامة ما ألزمهم من فرضه ولقد أثنى الله عز وجل على الخاشعين في صلاتهم فقال سبحانه وتعالى ( قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون )
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع ))
قال الشيخ السعدي في تفسيره لهذه الآية ( الذين هم في صلاتهم خاشعون ) قال والخشوع في الصلاة هو حضور القلب بين يدي الله تعالى إلى أن قال وتسكن حركاته ويقل إلتفاته متأدباً بين يدي ربه .
قال الإمام الحسن رحمه الله كل صلاة لا يحضر فيها القلب فهي إلى العفوية أسرع .
فعليك أخي أن تجتهد بإستحضار قلبك أثناء الصلاة ومما يساعد على الخشوع في الصلاة ما يلي :
1/ حسن التعبد لله عز وجل .
2/ إستحضار عظمة الخالق جل وعلا .
3/ الإستعاذة بالله من الوسواس والخطرات قبل الصلاة لمن تكثر عنده الوساوس .
ففي حديث عثمان بن العاص رضي الله عنه أنه اشتكى للرسول صلى الله عليه وسلم مثل ذلك فقال ذاك شيطان يقال له خنزب إذا أحسسته فأتفل عن يسارك ثلاثا وتعوذ بالله منه وصلاتك صحيحة













التعديل الأخير تم بواسطة الشيخ عيسى ; 02-22-2014 الساعة 07:48 AM
الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.