الموضوع: سؤال هام جدا
عرض مشاركة واحدة
قديم 08-21-2016, 04:57 PM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,788
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أولاً : إن النفس البشرية جبلت على حب من يحبا وكره من يكرها وكذلك جبلت على أن الظلم يؤثر في النفس ويجرحها وعلى هذا فإن ما حصل لك هو ابتلاء عليك امامه بالصبر والاحتساب ولكن تبقى الرحم وإن اجتهادك بالتصالح مع رحمك فتجدين رفضا فهذا اثمه عليه ولا ذنب لك لقصد الرغبة في الصلح .
وأفيدك أن قطيعةالرحم لها أضرارها الجسيمة على القاطع والمجتمع ولذلك حرمها الإسلام , قال الله تعالى : ( الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك هم الخاسرون )
وروى الإمام البخاري رحمه الله عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الرحم معلقة بالعرش تقول من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله ) فقاطع الرحم ورد أنه تعجل له العقوبة في الدنيا قبل الآخرة ولا يرفع له عمل كما في الحديث الذي خرجه الإمام أحمد رحمه الله من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وقد حسنه الشيخ الألباني قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن أعمال بني آدم تعرض على الله تبارك وتعالى عشية كل يوم خميس ليلة جمعة فلا يقبل عمل قاطع رحم )
فعلى المسلم أن يحرص على الصلة وأن يحسن علاقته مع أرحامه

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس