الموضوع: الصفرة والكدرة
عرض مشاركة واحدة
قديم 04-29-2016, 12:22 PM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: دومة الجندل
المشاركات: 16,788
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الدماء التي تنزل من المرأة ثلاث أنواع :
النوع الأول دم طبيعي وهو الحيض ونزوله فيه صحة للمرأة والثاني دم استحاضة وهو ممرض للمرأة بسبب نزفه في غير وقت معتاد والثالث دم النفاس وهو ينزل بسبب الولادة وقد يحصل عند المرأة كدرة وصفرة قبل نزول دم الحيض وهذا الدم فيه خلاف عند الفقهاء منهم من قال إنه تبع للحيض ومنهم من قال لا يعتبر دماً وإنما هو ماء مختلط وهذا الرأي أميل على أن هذه الكدرة والصفرة لا تعد حيضاً وعليه تصلى المرأة وكذا لو نزلت الكدرة والصفرة بعد طهرها الصحيح فلا يعد شيئا لحديث أم عطية رضي الله عنها ( كنا لا نعد الكدرة والصفرة شيئاً ) رواه البخاري رحمه الله.
ولكن لو نزلت الكدرة والصفرة أثناء الحيض فتعد حيضاً .
فالمرأة في مسألة حيضها والطهر منه تبني ذلك على قاعدة فقهيه لدى الأئمة الحنابلة وهي أن أقل الحيض يوم وأكثره خمسة عشر يوما وأن أقل الطهر بين الحيضتين أحد عشر يوماً .

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس