عرض مشاركة واحدة
قديم 03-12-2022, 12:15 PM   #2
الشيخ عيسى
المشـــــرف العــــام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 17,086
افتراضي

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونرحب بك ونسأل الله لنا ولكم العافية
أما الجواب على سؤالك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
في الدعاء قول عاجلا غير آجل لا حرج فيه لأنه وصف للمسألة التي تريدها من الله ولا يعد هذا مذموماً بل لا بأس به فالمذموم هو الاستعجال بحيث يدعو ويترك الدعاء بعده مستعجلاً ثم ييأس ويقنط فالخلاصة مما يدل على جواز القول في الدعاء أي بعده عاجلاً غير آجل حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال : (إن النبي صلى الله عليه وسلم قال في الاستسقاء اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً مريعاً نافعاً غير ضار عاجلاً غير آجل؛ قال فأطبقت السماء عليهم ) رواه أبو داود رحمه الله بسند صحيح، وهذا الحديث يبين جواز سؤال الله تعالى بهذه الصيغة لأنه استعجال بمعنى طلب تعجيل الإجابة للمطلوب ومعناه طلب وقوع الدعاء على أكمل وجه فهذا لا بأس به وهو استعجال جائز فالمذموم هو استبطاء الإجابة مع التسخط كما جاء في الحديث ( يستجاب لأحدكم ما لم يَعجل يقول دعوت فلم يستجب لي)

الشيخ عيسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس