سؤال وجواب (بإشراف فضيلة الشيخ الدكتور عيسى الدريويش)

سؤال وجواب (بإشراف فضيلة الشيخ الدكتور عيسى الدريويش) (http://www.essanet.org/fatawa/index.php)
-   مسائل الحج (http://www.essanet.org/fatawa/forumdisplay.php?f=16)
-   -   الجمع بين العمرتين بسفرة واحدة (http://www.essanet.org/fatawa/showthread.php?t=12937)

alsamry 06-07-2016 05:00 AM

الجمع بين العمرتين بسفرة واحدة
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كثر من الناس من يقوم بالذهاب للعمرة وعند الانتهاء من العمرة يذهب خارج مكة للميقات ويحرم مرة ثانية لاداء عمرة ثانية
او يذهب للطائف او جدة ويرجع للميقات ويحرم بعد عمرته الاولى بيومين او ثلاث لاداء عمرة ثانية
هل ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم ان جمع بعمرتين بسفرة واحدة
وما حكم الجمع بعمرتين

وجزاكم الله كل خير

الشيخ عيسى 06-15-2016 12:39 PM

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تكرار العمرة في السفرة الواحدة حيث يذهب بعد إنتهاء عمرته الأولى وتحلله إلى التنعيم ثم يأتي بعمرة ثانية .
فهذا مختلف فيه عند العلماء على قولين :
القول الأول : جواز ذلك عند بعض السلف كما في مذهب الإمام الشافعي رحمه الله .
قال الشافعي : ( أخبرنا ابن عيينة عن ابن أبي حسن عن بعض ولد أنس بن مالك قال : كنا مع أنس بن مالك بمكة إذا حمم رأسه أي حلقه قال خير فاعتمر )
هذا الخبر في مسند الشافعي رحمه الله .
وفي مصنف ابن أبي شيبة رحمه الله عن ابن جريج عن أبي الزبير عن جابر أنه سئل عن العمرة بعد الحج أيام التشريق فلم يرى بها بأساً وقال : ليس فيها هدي )
وفي عموم المذاهب الأربعة لم يرد المنع لكن منهم من كره ذلك .
القول الثاني : في مذهب المالكية كرهوا هذا كما في كتاب مواهب الجليل بكراهة ذلك .
وقد ذكر الإمام ابن تيمية رحمه الله : عدم مشروعية تكرار العمرة في سفرة واحدة من مكة بالإحرام من الحل وقال ببدعية هذا حتى أن له كلام حول هذا أن الطواف أفضل من أن تأتي بعمرة ثانية لم يرد دليل صريح بها .
ولهذا تكلم الإمام اللخمي رحمه الله وقال بجواز إطلاق ذلك ولا دليل على المنع بل قال لا أرى أن يمنع من أن يتقرب إلى الله بشيء من الطاعات كما في مواهب الجليل في مذهب مالك رحه الله وإلى هذا ذهب الإمام ابن عبد البر رحمه الله واستدلوا بقول الله تعالى ( وأفعلوا الخير لعلكم تفلحون ) وساق ذلك في كتاب التمهيد .
وإلى هذا القول كان قول سعيد بن جبير وطاووس بن كيسان رحمهما الله .
وهناك رأي لبعض أئمة الحنابلة ومنهم الموفق ابن قدامة المقدسي أنه إذا انتهى من العمرة لا يذهب للتنعيم لعمرة ثانية بل يكثر من الطواف بالبيت ففي كتابه المغني قال رحمه الله : الذين يعتمرون من التنعيم ما أدري يؤجرون عليها أو يعذبون . فقيل له : فلم يعذبون ؟ قال : لأنه يدع الطواف بالبيت ويخرج أربعة أميال ويجيء وإلى أن يجيء من أربعة أميال قد طاف مائتي طواف وكلما طاف بالبيت كان أفضل من أن يمشي في غير شيء )


الساعة الآن 04:06 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.