سؤال وجواب (بإشراف فضيلة الشيخ الدكتور عيسى الدريويش)

سؤال وجواب (بإشراف فضيلة الشيخ الدكتور عيسى الدريويش) (http://www.essanet.org/fatawa/index.php)
-   مسائل الصلاة (http://www.essanet.org/fatawa/forumdisplay.php?f=17)
-   -   سؤال عن النية في العبادات (http://www.essanet.org/fatawa/showthread.php?t=35311)

عبدالله خ 06-13-2022 06:21 PM

سؤال عن النية في العبادات
 
السلام عليكم ياشيخ وفقكم الله

عندي سؤال حول موضوع النية في العبادات، من مابحثت ان النية محلها القلب ولا يجوز التلفظ بها، وان النية لابد ان تقارن تكبيرة الاحرام في الصلاة مثلا او في الوضوء او في اي عبادة او تتقدم عليها بزمن يسير..

سؤالي يتكون من شقين، كيف ينوي الانسان بقلبه؟ هل يتحدث في عقله بأن يقول "اصلي صلاة المغرب" مثلاً؟ واذا قلنا ان النية تتبع العلم كما قال شيخ الاسلام بن تيمية، فكيف اُقرن النية مع التكبير او مع بداية العبادة؟ لان منذ مجيئي للمسجد او فرشي للسجادة وانا عالم بالصلاة اللتي اتيت لها او افترشت السجادة لها فكيف أقارن النية مع تكبيرة الاحرام؟

الشق الاخر وهو قول بعض اهل العلم انه لايجوز ان تتقدم النية بزمن طويل قبل الشروع في العبادة، فكيف يكون هذا ايضاً؟ اذْ انني وانا ذاهب للمسجد في الطريق وانا ناوىٍ الصلاة واذا اقامت الصلاة ووقفت في الصف لاصلي وانا ناوى الصلاة ايضاً

مقصدي من شقين السؤال هو ان عندما يتحدث الفقهاء حول موضوع النية وانها لابد ان تقارن التكبير او قبله بيسير فا هذا يوُحي بان النية شيء تجدده وله صيغة مع انه حاصل اصلاً بوجودي في المسجد او على السجادة او في دورة المياه لاتوضأ لاُصلي

اتمنى الايضاح جزاك الله خير

الشيخ عيسى 06-26-2022 11:12 AM

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونرحب بك ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
أما الجواب على سؤالك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إنما الأعمال بالنيات ) والنية محلها القلب والنية في اللغة القصد والإرادة وهي في الاصطلاح الابتغاء قال الله تعالى (
لَّا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا)
أما مسألة النية حال أداء العبادة فهي مستجلبة لديك فحينما تكبر تكبيرة الإحرام فهذا علم لديك أن الصلاة من أركانها تكبيرة الإحرام فهذه نية وهكذا


الساعة الآن 09:08 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.