سؤال وجواب (بإشراف فضيلة الشيخ الدكتور عيسى الدريويش)

سؤال وجواب (بإشراف فضيلة الشيخ الدكتور عيسى الدريويش) (http://www.essanet.org/fatawa/index.php)
-   استشارة الشيخ (http://www.essanet.org/fatawa/forumdisplay.php?f=9)
-   -   استشارة للشيخ (http://www.essanet.org/fatawa/showthread.php?t=35257)

ولاء 10-17-2021 10:19 PM

استشارة للشيخ
 
انا فتاة أبلغ ٢٣ من العمر الجميع يشهد بأخلاقي ولكني كلما خلوت اذنبت بدأ الأمر بتحرش منذ الصغر اكره ان يقترب مني احد حاولت جدا الإقلاع عنها ليس لدي خيالات جنسية واشمئز من الأمر ولكن لما افعل هذا لا أعلم لم اوفق بشيئ بحياتي ابدا لا دراستي ولا عملي وكنت اظن الموضوع عادي لقد تركت جامعتين لسبب غير واضح إلى أن ارتبطت بشخص وتركني أيضا في وقت الخطبة بلا سبب هنا تدمرت نهائيا بدأت اتقرب من الله وأصلح نفسي بدلت طريقة ملابسي أخلاقي علاقاتي والتزمت اكثر اصلي وأقرأ البقرة وال عمران اتصدق وادعو دائما الله أن يصلحني ويجمعني به إلى أن مضى عامين ولم يتغير شيئ أعود كل فترة لذات العادة عندما تواجهني مشكلة واكون تحت ضغط ولم يعود لي هو ووضعي يتدهور أصبحت اجلس في غرفتي فقط وليس لدي أي علاقات واستحي أن اتوب إلى الله .. وايضا لا اريد ا اقضي حياتي هكذا بعدم التوفيق هذا
اريد ان اقلع نهائيا عن هذه العادة أن يعود لي هذا الشخص أن احظى بتقدير داخلي كما احظى فيه خارجيا وان يرضى الله عني ولا يكون اهون الناظرين الي أن استقر ويصبح لي عائلة..

الشيخ عيسى 11-23-2021 12:55 PM

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونرحب بك ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
أما الجواب على سؤالكم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كل جملة أو كلمة فيه وقعة صادقة تتأملين وتنظرين من خلال ذلك إلى ما به سعادتك وفوزك في الدارين .<?xml:namespace prefix = "o" ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
وأولاها كوني أختي الفاضلة صاحبة رسالة تحملين لواءها في منزلك وفي عملك وبين أهلك وجيرانك بل وفي مجتمعك .<o:p></o:p>
إنها رسالة هذا الدين . فماذا قدمتي له ؟ وماذا عملت من أجله ؟ <o:p></o:p>
هذا الدين الذي أوصلك بالمؤمنات الصالحات وأكرمك بالإنتساب إلى أمهات المؤمنين خديجة وعائشة وحفصة رضي الله عنهن .<o:p></o:p>
إنها رسالة عظيمة فهل تأملت جيداً ما الذي صنعتيه لأجل هذه الرسالة ؟<o:p></o:p>
إنها رسالة تحتاج منك إلى إيمان صادق ويقين نافذ .<o:p></o:p>
إن الإسلام يريدك المرأة القوية في دينها لا يغرها بريق الحياة الخادع ولا يغرها الفراش الذي يطير فيتساقط على سحل نور فيحترق ولا يغرها سراب تظنه التائهة الضائعة المفرطة ماءً .<o:p></o:p>
كلا إن الإسلام يريدك كما قاله الله تعالى (مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ )<o:p></o:p>
إن رسالتك كبيرة ولها شأن تتعلق بإيمان وتقوى إن من تعرض عليك برنامج لباسها وحذائها وتسريح شعرها جرفها تيار التقليد فانسلخت من قيمها وأصبحت منساقة وراء الموضات وصيحات شياطين الإنس والجن في ملبسها ومدخلها ومخرجها وتبقى هنا وتقتصر على ذلك فإن عقلها قاصر بخلاف من تحدثك عن الإسلام والأخلاق والعلوم والسلوك والأدب فإنها واعية وعارفة بحقيقة رسالتها تعرض عليك أن تكوني مربية صالحة داخل منزلك وموجه وناصحة لأخواتك المسلمات في مسار حياتك لتسعدي في الحياة الدنيا الآخرة .


الساعة الآن 11:39 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.