سؤال وجواب (بإشراف فضيلة الشيخ الدكتور عيسى الدريويش)

سؤال وجواب (بإشراف فضيلة الشيخ الدكتور عيسى الدريويش) (http://www.essanet.org/fatawa/index.php)
-   استشارة الشيخ (http://www.essanet.org/fatawa/forumdisplay.php?f=9)
-   -   التوبه (http://www.essanet.org/fatawa/showthread.php?t=13668)

ام نوره 11-13-2018 01:42 AM

التوبه
 
السلام عليكم ورحمة الله ياشيخ
أريد أن أسألك عن شيء يعذبني و الله أنه سرق النوم من عيني ضميري يؤنبني بشده المسأله هي | قمت بقذف فتاة بالزنا و قمت بنشر بعض صورها و كذبت عليها بما ليس بها في هذه الفتره ياشيخ كنت لا أصلى أبدا و كنت ضاله عن طريق الحق وقد أعماني الشيطان ( فقد كانت تربطنى مع الفتاة علاقه محرمه و العياذ بالله ) و أنا فتاة مثلها وبعد أن سمع زوجها بكلام الذي قلته عنها قام بتطليقها ياشيخ ، ولكنى بعدها بفتره بدأت أسمع الندوات الاسلاميه و عدت اللي طريق الحق و نطقت الشهادتين مجددا لأني لم أكن أصلي لأكثر من سنه و أستغفرت الله كثير و تسامحت من كل من ظلمته و أعدت الحقوق لأصحابها وحاولت أصلح الأمر بينها وبين زوجها ولم أفلح أبدا علما أنهم لا يعلمون أني من قال وفعل تلك الاشياء ( وأنا والله ثم والله أريد أن أتحلل منها و تسامحنى ) لكن قسم بالله أخشي على حياتي أن أخبرتها أنه أنا سيقع مكروه عظيم بي و الله ندمت و حافظت على طلاتي و السنن و أصبحت أصوم يوم و أترك يوم كما فعل داوؤد عليه السلام و أستغفرلها بعد كل صلاة ١٠٠ مره و في قيام الليل و أدعوا لها و قاطعت الاغاني و المعازف و أجاهد نفسي على مقاطعة الافلام و المسلسلات الآن و الله اعلم أني لا انام مخافة الله و اخشي الموت وهي لم تسامحنى ، فعلت شيء عظيم ولكن الله غفور ياشيخ والله أني كفلت يتيم و تصدق من راتبي كل شهر باأسمها و فتحت حساب لنشر القران ومقاطع الحديث بنية ان يكون لها لأجر و أحسن القول عنها بالمجالس و كلما ذكرتها خفت و قبض قلبي من الندم و استغفرت لها | ماذا أفعل غير ذلك . أقسم بالله العظيم أن الهم أثقل قلبي من التفكير و ندمت أشد الندم على ذلك لكن لا أستطيع التحلل منها أخاف وقوع العدواه و البغضاء ، اريد من الله أن يسامحنى

الشيخ عيسى 11-21-2018 04:17 PM

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله لنا ولكم الثبات والتوفيق
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أولاً عليك التوبة والإستغفار والندم على فعلتك هذه لأنه لا يجوز رمي المسلمة لهذا البهتان وهي بريئة منه وما دام حصل منك الندم والتوبة والإستغفار أبشري بخير فإن الله تعالى يعفو ويغفر سبحانه وتعالى على التائبين النادمين .
قال الله تعالى(
وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا
) سورة الفرقان

وقال الله تعالى(وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) سورة النور
فيتحقق فلاح العباد بالقبول والرحمة من الله تعالى إذا تاب العبد صادقاً إلى الله .
ثم عليك أن تحاولي الإعتذار منها ولو عن طريق وسيط يذكرها بالله بالعفو إن قدرتي على ذلك ولو عن طريق من ذكرت وإن ما تيسر لك خوفاً فالله تعالى مطلع عليك يعلم سرك ونجواك فاجتهدي بما فعلت من إنزال شيء يدل على الثناء عليها ونحو ذلك غفر الله لك .


الساعة الآن 10:12 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.